...
الجمعة 3 يوليو 2020 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
....
الأخبار
اخبار سياسية
مليونية (30) يونيو في ظل جائحة (كورونا).. الأطباء .. بين مأزق المهنية ومطالب التصحيح!!
...........
Propellerads
مليونية (30) يونيو في ظل جائحة (كورونا).. الأطباء .. بين مأزق المهنية ومطالب التصحيح!!
06-29-2020 03:21
صحيفة الحوش السوداني



مليونية (30) يونيو في ظل جائحة (كورونا)..
الأطباء .. بين مأزق المهنية ومطالب التصحيح!!

الخرطوم: سعاد الخضر - شذى الشيخ

(نجد أنفسنا أمام مأزق اخلاقي ومهني كبير ونحن نتابع دعوات المواكب المعلنة في الثلاثين من يونيو فالظروف الصحية الآن تضع الجميع أمام مسؤوليات جمة و الإلتزام بها واجب فالتغير حدث ولازال مستمرا ويستوجب المزيد من الإلتزام تجاه أنفسنا والاخرين وأوضحت أن جائحة كورونا ليست خرافة بل واقع سقطت أمامه أعتى النظم الصحية بهذه الكلمات العميقة ) أصدرت لجنة الاطباء المركزية بيانا رفضت فيه قيام مليونية 30يونيو والتي لم يتبقى لها سوى ساعات معدودة، واتفق عدد كبير من الأطباء مع اللجنة المركزية وارسلوا تحذيرات شديدة اللهجة للمواطنين، واصدر تجمع المهنين موجهات كاجراءات احترازية لحماية المشاركين في المواكب من خطر الاصابة بكورونا وشرعت لجان المقاومة في تحضير الكمامات والمعقمات لتوزيعها على المشاركين في المليونية، إلا أن صمت وزارة الصحة طال كثيرا حيث لم تصدر أي موقف رسمي حتى الآن على الرغم من أن الحظر الصحي الذي أقرته امتد لأكثر من ثلاثة أشهر ومازال قائما، ويرى مراقبون أن مساندة لجان المقاومة لوزير الصحة د. اكرم التوم ابان أزمة المطالبة باقالته هي التي أدت إلى تأخير إعلان وزارة الصحة لموقفها من المليونية ولكن السؤال هل يكفي مجهودات لجان المقاومة الذاتية لحماية المليونية من خطر كورونا ؟ ومالذي يمكن لوزارة الصحة فعله لمنع تسبب المليونية في زيادة معدلات الاصابة بالوباء، و بحسب آخر تقرير رسمي للصحة بلغ إجمالي الإصابات بـ”كوفيد ـ19″ في السودان”9″ آلاف و”84″، فيما تعافى”3″ آلاف و”912″، وتوفي”559″.

وكانت لجنة الاطباء المركزية قد أعلنت رفضها لمواكب الثلاثين من يونيو وموقفها المبدئي من مطالبها، وقالت: بعد نحو عام من ذكرى يونيو العظيمة نشعر بعدم الرضى من أداء حكومة الثورة كنا نحس بخيبة الآمال من تشتت الحاضنة السياسية لحكومة الثورة التي لم يرتق أداؤها لمستوى المسؤولية وتحسرت على ذلك، واردفت نأسف بعد كل هذه التضحيات الجسام التي قدمها الشعب السوداني ممهورة بدماء الغوالي من بناته وابنائه أن يجد نفسه مرغما لتجديد ذكرى الـ30 من يونيو في ظل جائحة كورونا في الشوارع مطالبا بذات الشعارات التي خرج من أجلها ضد نظام الطاغية في وقت تسعى فيه وزارة الصحة والطواقم الطبية والصحية لتقليل الآثار المترتبة على انتشار الوباء،

وأكدت لجنة الاطباء المركزية دعمها الكامل لكل مطالب جماهير الشعب الأبية ولجان المقاومة، واستدركت قائلة: ولكننا بذات القدر نشعر نجد أنفسنا أمام مأزق اخلاقي ومهني كبير ونحن نتابع دعوات المواكب المعلنة في الثلاثين من يونيو فالظروف الصحية الآن تضع الجميع أمام مسؤوليات جمة و الإلتزام بها واجب فالتغير حدث ولازال مستمرا ويستوجب المزيد من الإلتزام تجاه أنفسنا والآخرين، وأوضحت أن جائحة كورونا ليست خرافة بل واقع سقطت أمامه أعتى النظم الصحية، ونوهت اللجنة إلى أن احصاءات وزارة الصحة في اليوم الذي أصدرت فيه أكثر من (8) ألف اصابة واكثر من (500) حالة وفاة، واستبقت لجنة الأطباء الإستشاريين والإختصاصيين لجنة الاطباء المركزية حيث أصدرت بيان في الثالث والعشرين من الشهر الجاري تدعو فيه إلى إلغاء تظاهرة 30يونيو،

وقالت لجنة الاطباء الاستشاريين والاختصاصين في بيانها، للأسف تأتي هذه الذكرى في ظل أوضاع صحية يعاني منها العالم أجمع و نعاني منها في بلادنا بصورة خاصة بشكل كبير أدى إلى انتشار فيروس كورونا في جميع ولايات السودان بصورة عامة و في ولاية الخرطوم بصورة خاصة، و فقدنا على أثره و نتيجة لتهالك الوضع الصحي الكثير من الارواح الطيبة، ونوهت إلى أن من أهم أسباب انتشار هذا الوباء التجمعات و من أهم أسباب انحساره هو البقاء في المنازل و التزام تعليمات الطواقم الطبية، وطالبت كل من قام بالدعوة إلى قيام مليونية و مظاهرة يوم ٣٠ يونيو إلى مراجعة قراره و التفكير في ذلك لأجل سلامة الوطن و المواطنيين،
وأردفت يمكن لنا ارسال رسائلنا التي نريد عبر وسائل أخرى لها تأثيرها الواسع الذي يصل إلى مسامع الجميع و ليس لها ذلك الأثر السالب على صحة البلاد و العباد وليس ببعيد عنا ما يحدث في العالم الخارجي و زيادة أعداد المصابين بالفايروس في الولايات المتحدة الامريكية بعد اسبوع من المظاهرات و الاحتجاجات التي قامت هناك على الرغم من تفوق نظامهم الصحي على نظام بلادنا الذي نحاول اصلاحه بكل ما أوتينا من قوة و قدرة استلهمناها من وقوفكم بجانبنا و فقدنا في سبيل ذلك الكثير من أفراد جيشكم الأبيض، واقترحت بدلا عن تسيير المليونية الوقوف أمام المنازل و رفع علم البلاد لايصال رسائل الشعب السوداني و ارجاء خروجه حتى تحسن الأحوال الصحية، وأردفت سنواصل عملنا قدر المستطاع في حماية صحة الوطن و المواطنيين في جميع الظروف.

وأصدر تجمع المهنيين "الخميس" الماضى بيان بشأن الموجهات الصحية لمواكب ٣٠ يونيو والتى تأتي في ظروف طوارئ صحية مفروضة بسبب تفشي كورونا، ووجه التجمع باختيار الشوارع الواسعة لضمان التهوية الجيدة وأكد على ضرورة التباعد مع حفظ مسافة مترين بين كل شخص والآخر، وشدد على أهمية الالتزام بارتداء كمامة طوال مدة المشاركة فى الموكب ودعا لتجنب المصافحة والسلام باليد كما وجه بتعقيم اليدين جيدا وبصورة مستمرة، ونوه إلى سعى التجمع لتوزيع المعلمات طوال فترة المواكب ونادى بعدم تداول الأشياء كالافتات والاعلام وغيرها من شخص لآخر مع مراعاة أن يحمل كل شخص منديلا، وتجنب لمس الأنف والفم والعين إلا بعد تعقيم الأيدي بجانب الالتزام بالكرة الزمنية التي سيتم تحديدها للمواكب، وأكد أن منع المشاركة فى المواكب لمن لديه أعراض مرضية حمى وأعراض جهاز تنفسي بجانب كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والذين يستخدمون أدوية مثبتة المناعة، وقال إن على كل شخص يشارك فى المواكب تجنب احتكاك كبار السن بعد العودة للمنزل ومراقبة حالته لمدة ١٤ يوم وعزل نفسه فى حالة ظهور أعراض مرضية حمى وأعراض جهاز تنفسي، وأكد التجمع أن الدعم الطبى سيكون حاضرا في المواكب والمسيرات من طواقم طبية اسعافية ومستشفيات.

شهادات الأطباء
وقال: د. محمد عادل على صفحته الشخصية بالفيسبوك "بصفتي طبيباً وأعلمُ يقيناً مدى إنهيار النظام الصحي وإنعدام الدواء وحجم الڪارثة التي نعيشها ؛ فإنّني ومن واجبي المهني والأخلاقي أؤكد رفضي التام والقاطع لمليونية 30 يونيو المعلن عنها"
ونوه إلى أن الولايات المُتحدة الأمريڪية جنت حصاد فوضى التظاهرات وسجلت ليومين متتاليين أڪثر من (40,000) إصابة جديدة بڪورونا ، مما أجبرها على العودة لفرض الحظر وإغلاق البلاد، وأردف قائلاً: لا يغرنڪم (عبث السّاسة) والتناقص الملحوظ (والممنهج) في أعداد الإصابات عبر التقارير الرسمية، فإننا في المستشفيات نراهم يموتون من حولنا "يومياً" بهذا الوباء دون تناقص (أو إنحسار).
وفي السياق قال د. أنس البدوي إستشاري القلب، من باب المهنية لأني طبيب وعايش مع الكورونا ورأيت فقد الناس لاحبائهم.. شهدت وفاة عدد من الأشخاص لأسر واحدة الأب والأم وزوجة الولد والأم واخوها وعم الاولاد وإخوانهم والولد وصديقه، وأبوه وأستمعت باهتمام إلى قصصهم التي تؤكد أن العدوى جاءت من شخص واحد لم يتقيد وهو مدرك تماما إمكانيات نظامنا الصحي وقدرة مستشفياتنا على استقبال المرضى، ومشكلة الدواء وندرته وعدم توفره، وأردف كل تلك الأسباب تدفعني لأذكر الذين يعزمون الخروج في مواكب ٣٠ يونيو بأن يضعوا في بالهم كل الأسباب التي ذكرتها، وأكد أنه لا يقف ضد مطالب الثوار وأوضح أنه يستند فيما ذهب إليه على النتائج التي يمكن أن تترتب على الخروج وانتقال العدوى والاصابات وكثرتها بسبب التجمهر، وقلل من الاجراءات الاحترازية التي دعا إليها تجمع المهنيين واعتبر انها شبه مستحيل انك تلتزم ونصح المواطنين بالتزام منازلهم للحفاظ على أرواحهم وأسرهم لأن النظام الصحي لن يستطيع مجابهة ارتفاع حالات الاصابة بكورونا.
من جهته أصدر والي ولاية الخرطوم د. يوسف آدم الضي قرارات جديدة في اطار الاستعداد للمليونية، وتمثلت في اغلاق الكباري اغلاقا كاملاً بدون إستثناءات خلال يومي (التاسع والعشرين والثلاثين من يونيو) ويشمل الاغلاق المعابر للولايات دخولاً وخروجا و قفل الأسواق والمحال التجارية والخدمية حتى لا تكون عرضه لإستهداف المندسين، بجانب تجميد إصدار تصاريح مرور جديدة لحين إشعار آخر، والتشديد على الحظر الصحى والالتزام الكامل بالموجهات والاشتراطات الصحية الخاصة بالوقاية من كورونا.


الجريدة

Propellerads
تابع صفحتنا في تويتر
PropellerAds
.
.
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 64


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 64


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google


تقييم
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
0.00/10 (0 صوت)

...
جديد المقالات
عبد الله علقم
عبد الله علقمعلى هامش الحدث (37)
زاهر بخيت الفكى
زاهر بخيت الفكىولا شنو يا حمدوك..؟
محمد عبد الماجد
محمد عبد الماجدالراكز أكرم علي التوم
فيصل الدابي المحامي
فيصل الدابي المحاميالفارس عنتر وفيروس كورونا!!
كمال الهدي
كمال الهديأدوهم فرصتهم
الامين البشاري
الامين البشاريحبة بندول...
علاء الدين محمد ابكر
علاء الدين محمد ابكرانكسر المرق واتشتت الكيزان
سيف الدولة حمدنا الله
سيف الدولة حمدنا اللهدرس المليونية !!
عبد الله علقم
عبد الله علقمعلى هامش الحدث (36)
معمر حسن محمد نور
معمر حسن محمد نورونحنا اهلو ..وبنستاهلو
الفاتح جبرا
الفاتح جبراالسفير القاتل
اسماعيل آدم محمد زين
اسماعيل آدم محمد زين مبادرات: سجون منتجة
د. امل الكردفاني
د. امل الكردفانيالباب - قصة قصيرة
سيف الدولة حمدنا الله
سيف الدولة حمدنا اللهمنع المليونية في إزالة أسبابها !!
اخلاص نمر
اخلاص نمراحترام ...
هنادي الصديق
هنادي الصديق الشعب يكسر حاجز الصمت
سهير عبد الرحيم
سهير عبد الرحيم30 يونيو لم ينجح أحد!!
د. مصطفى منيغ
د. مصطفى منيغالإسعاف بالإنصاف