...
السبت 4 يوليو 2020 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
....
الأخبار
قسم المنوعات
قتلها بالاتفاق مع زوجها.. تفاصيل جريمة هزت مصر
...........
Propellerads
قتلها بالاتفاق مع زوجها.. تفاصيل جريمة هزت مصر
قتلها بالاتفاق مع زوجها.. تفاصيل جريمة هزت مصر
06-25-2020 04:51
صحيفة الحوش السوداني



قتلها بالاتفاق مع زوجها.. تفاصيل جريمة هزت مصر



متابعات

جريمة قتل مدبرة هزت الرأي العام المصري، خلال الساعات الأخيرة، ربما لن نجد لها مثيلا سوى في الأفلام السينمائية الميلودرامية شهدتها قرية بمحافظة الدقهلية، شمال القاهرة.

القتيلة تدعى إيمان عادل، وهي طالبة بكلية الآداب في العشرينيات من عمرها، لطالما حلمت مثل كل الفتيات في عمرها بدخول عش الزوجية وتكوين أسرة، إلا أن ذلك الحلم تحول إلى كابوس، بعد أن وجدت جثة هامدة في منزلها الواقع بقرية ميت عنتر، بعد زواج نتج عنه إنجاب رضيع، لم يتجاوز عمره 9 أشهر.


بعد مرور 6 أيام على واقعة العثور على جثة طالبة جامعية، داخل مسكنها "شقة الزوجية" بقرية ميت عنتر التابعة لمركز طلخا بمحافظة الدقهلية، كشفت رجال المباحث مكيدة شيطانية لا يقوى عقل على استيعابها.

جهات التحقيقات توصلت إلى خيوط ومعلومات من خلال فحص الكاميرات وأقوال الشهود، وكانت المفاجأة أن زوج الضحية حرض شاب يعمل لديه على قتل زوجته والاعتداء عليها جنسيا، ليدعي أنه هو من قتلها جزاء لخيانتها، وبعدها يتمكن من الزواج من أخرى، ولكن جاء القدر ليفسد مخططه ويفتضح أمره.

تفاصيل مأساوية ومرعبة شهدتها قريت ميت عنتر في الدقهلية، كشفت عنها التحريات والتحقيقات خلال السطور التالية. حسبما نشر موقع "الوطن".




image


بدأت القصة عندما تلقت الشرطة بلاغا من أحد الأشخاص يفيد بعثوره على زوجته مقتولة داخل منزلهما، فتوجه الأمن إلى موقع الحادثة للتحقيق.

وبفحص كاميرات المراقبة لاحظت الشرطة أن شخصا "يرتدي النقاب" صعد إلى مسكن القتيلة، ثم خرج بعد فترة، وعرفته باسم أحمد، وهو يعمل بمحل ملابس يمتلكه زوجها.


شاهد المزيد من مقاطع الفيديو على قناة صحيفة الحوش السوداني



لكن القصة المأساوية لم تكن بهذه البساطة الظاهرة، فقد اتضح أن الزوج، ويدعى حسين، أراد الزواج من امرأة أخرى لكن إيمان رفضت بشدة، فعزم على التخلص منها "دون خسائر مادية"، وقرر تدبير قصة يلصق عبرها فضيحة أخلاقية بزوجته كي يستطيع تطليقها من دون تكاليف.

وكانت الخطة بالاتفاق مع أحد موظفيه على أن يذهب إلى منزلهما، ويقوم بالاعتداء عليها لإثبات علاقة غير شرعية تجمعهما.

لكن الخطة الشيطانية باءت بالفشل عندما اكتشفت إيمان ودافعت عن نفسها بالصراخ بصوت عال، مما أخاف أحمد فقرر قتلها وكتم بالفعل أنفاسها، حتى فارقت الحياة بجوار رضيعها.


اتفق مع عامل لديه على قتل زوجته واغتصابها

جرى تحديد مواصفات المشبته به، وتبين أنه عامل في محل ملابس يمتلكه الزوج ويدعى "أحمد"، 33 سنة، وأنه مرتكب الواقعة بالاتفاق مع الزوج مقابل الحصول على مبلغ مالي.

جرى عرض ما توصلت إلى التحريات على النيابة العامة، التي أمرت بإلقاء القبض على الزوج والعامل.

وجاء في محضر الشرطة أن الزوج ويدعى "حسين.ا"،24 عاما، صاحب محل ملابس، اعترف باتفاقه مع المتهم الأول "عامل لديه" على التخلص من زوجته لرغبته الزواج بأخرى ورفض أسرته، وفي سبيل ذلك اتفق مع العامل على الذهاب إلى مسكن الزوجية وارتداء النقاب بدعوى طلب مساعدة مالية من المجني عليها، وبعدها يقتحم الشقة وينهي حياة المجني عليها ويتعدي عليها جنسيا.

وبمواجهته المتهم منفذ الجريمة، اعترف بارتكاب الواقعة ومعاشرة الضحية بعدما أنهى حياتها خنقا، إلا أنه لم يتمكن من تنفيذ باقي مخططه بإبلاغ المتهم الثاني لتنفيذ خطة التشهير بالقتيلة والادعاء بقتلها جزاءً لخيانتها، خوفا من حبسه، واتفق مع الزوج بأن يذهب الأخير إلى منزله ويبلغ الشرطة بعثوره على جثتها.

حبس المتهمين

عقب تسجيل الاعترافات، جرى تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التي باشرت التحقيق، وأجرت معاينة تصويرية للواقعة، وقررت حبس المتهمين.

الكاميرات تكشف مفاجأة.. شاب يرتدي نقابا دخل شقة الزوجية

استمر فريق البحث في فحص خط سير الزوج، وتبين أنه كان موجود في محل ملكه وقت ارتكاب الجريمة، بينما رصدت الكاميرات شخصا كان يرتدي نقابا، صعد إلى مسكن القتيلة وطرق الباب، وعندما فتحت فوجئت بدخوله الشقة بالقوة، ثم خرج بعد فترة.


والأربعاء، أمرت النيابة العامة بحبس زوج المتوفية إيمان، والعامل الذي ارتكب الجريمة، على خلفية اتهام الزوج بخلق واقعة لاغتصابها بالاستعانة بآخر، وهي الواقعة التي أدت لوفاتها.

وقد كشفت تحقيقات النيابة العامة عن صورة لارتكاب الواقعة من اعترافات الزوج والعامل عند استجوابهما.

وتبين أنه لتنفيذ ما اتفقا عليه تخفى العامل في زي امرأة منتقبة، وتسلم من الزوج نسخة من مفتاح بوابة العقار محل مسكنه، وترك الزوج مفتاح المسكن في بابه يوم الواقعة، فتمكن العامل بذلك من الدخول.

وكانت النيابة، وفق ما ذكرت صحيفة "الشروق" قد عاينت مكان الجريمة، وتبينت من مناظرة جثمان المجني عليها وجودَ سحجاتٍ برقبتها وجرحٍ بوجهها، وفق "الشروق".

ولا تزال القضية قيدَ استكمال التحقيقات وورود تقرير مصلحة الطب الشرعي، فيما فجرت القصة غضبا عارما على مواقع التواصل الاجتماعي التي ضجت بتعليقات تطلب القصاص لإيمان.

Propellerads
تابع صفحتنا في تويتر
PropellerAds
.
.
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 261


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 261


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google


تقييم
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
4.75/10 (3 صوت)

...
جديد المقالات
د. ناهد قرناص
د. ناهد قرناصالمحفظة معانا
احمد محمود كانم
احمد محمود كانمنيرتتي_ قصيدة
عثمان محمد حسن
عثمان محمد حسنبنو كوز في فتيل!
د. ناهد قرناص
د. ناهد قرناصحبة عند اللزوم
صباح محمد الحسن
صباح محمد الحسنافسحوا لأنس في المجالس
د. امل الكردفاني
د. امل الكردفانيليس الموت شيئاً
يوسف نبيل فوزي
السلطة في الميزان
عبد الله علقم
عبد الله علقمعلى هامش الحدث (37)
زاهر بخيت الفكى
زاهر بخيت الفكىولا شنو يا حمدوك..؟
محمد عبد الماجد
محمد عبد الماجدالراكز أكرم علي التوم
فيصل الدابي المحامي
فيصل الدابي المحاميالفارس عنتر وفيروس كورونا!!
كمال الهدي
كمال الهديأدوهم فرصتهم
الامين البشاري
الامين البشاريحبة بندول...
علاء الدين محمد ابكر
علاء الدين محمد ابكرانكسر المرق واتشتت الكيزان
سيف الدولة حمدنا الله
سيف الدولة حمدنا اللهدرس المليونية !!
عبد الله علقم
عبد الله علقمعلى هامش الحدث (36)
معمر حسن محمد نور
معمر حسن محمد نورونحنا اهلو ..وبنستاهلو
الفاتح جبرا
الفاتح جبراالسفير القاتل
اسماعيل آدم محمد زين
اسماعيل آدم محمد زين مبادرات: سجون منتجة
د. امل الكردفاني
د. امل الكردفانيالباب - قصة قصيرة