...
الأحد 5 يوليو 2020 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
....
الأخبار
اخبار محلية
الطيب مصطفى يكتب: رحم الله شيخنا الحبيب محمد أحمد حسن
...........
Propellerads
الطيب مصطفى يكتب: رحم الله شيخنا الحبيب محمد أحمد حسن
05-29-2020 02:44
صحيفة الحوش السوداني




الطيب مصطفى يكتب: رحم الله شيخنا الحبيب محمد أحمد حسن

لفني حزن عظيم لوفاة العالم الرباني الشيخ محمد أحمد حسن الذي انهد بغيابه احد اهم منابر الدعوة الاسلامية في بلادنا ، فقد كان شيخنا وعالمنا النحرير نسيج وحده ، إذ تفرد بمنهج فريد في الدعوة حبب الدين الى عامة الناس فاحبوه واحبوا اسلوبه السهل الذي يخاطبهم على قدر عقولهم بعيدا عن التقعر والتفيقه ، ولذلك لا غرو ان يرثيه العلماء والائمة والدعاة بمختلف مشاربهم الفكرية ومذاهبهم الفقهية ، وان تبكيه مختلف قطاعات وطوائف الشعب السوداني الذي تعلق به ومنحه القبول.
كان الشيخ محمد احمد حسن مثالا للفقيه العابد المتواضع الزاهد العامل بعلمه الباذل وقته في سبيل دينه ، لم يثنه او يحجبه عن ذلك تقدم عمره ولا تفاقم مرضه ، وكان متاحا للجميع في اي وقت ينشر علمه وفتاواه عبر القنوات والاذاعات والوسائط ، زاهدا في المقابل المادي ، مبتغيا رضوان الله سبحانه وتعالى في كل حين.
لعل اكثر ما المني ان الموت اختطف خلال الاسابيع القليلة الماضية عددا من العلماء والحفظة والدعاة والمصلحين ، الامر الذي اخافني والله من ان يكون ذلك نذيرا بمآلات مخيفة نخشى منها على وطننا المأزوم ، سيما وأننا نشهد حربا على ديننا من حكامه الحاليين الذين ازاحوا الشريعة الاسلامية من مصادر التشريع في وثيقتهم الدستورية المعيبة ونصبوا في مواقع القرار من لا يرجون لله وقارا ، بل عينوا من يشنون الحرب على دين الله امثال الزنديق الجمهوري القراي الذي اوكلوا له مهمة تغيير مناهج تعليم اطفالنا ليتوعدنا بالحرب على القرآن الكريم وابداله بالفلسفة والموسيقى واناشيد الثورة ، كما عينوا وزراء وقيادات الاعلام ومنظومة العدالة من بني علمان وغيرهم من المحادين للاسلام وشرعته.
لذلك لا غرو أن تصدر حكومة القحط بيانات النعي لاشباهها واتباعها من الناس بينما تتجاهل شيخنا الحبيب الذي احتل مكانا رفيعا في قلوب شعب السودان ونسال الله تعالى ان يمنحه موقعا عليا في الفردوس الاعلى من جنته.
اللهم يا حنان يا منان اكرم نزل عبدك الزاهد العابد المجاهد محمد احمد حسن انك ولي ذلك والقادر عليه يا رحمن يا رحيم.

لفني حزن عظيم لوفاة العالم الرباني الشيخ محمد أحمد حسن الذي انهد بغيابه احد اهم منابر الدعوة الاسلامية في بلادنا ، فقد كان شيخنا وعالمنا النحرير نسيج وحده ، إذ تفرد بمنهج فريد في الدعوة حبب الدين الى عامة الناس فاحبوه واحبوا اسلوبه السهل الذي يخاطبهم على قدر عقولهم بعيدا عن التقعر والتفيقه ، ولذلك لا غرو ان يرثيه العلماء والائمة والدعاة بمختلف مشاربهم الفكرية ومذاهبهم الفقهية ، وان تبكيه مختلف قطاعات وطوائف الشعب السوداني الذي تعلق به ومنحه القبول.
كان الشيخ محمد احمد حسن مثالا للفقيه العابد المتواضع الزاهد العامل بعلمه الباذل وقته في سبيل دينه ، لم يثنه او يحجبه عن ذلك تقدم عمره ولا تفاقم مرضه ، وكان متاحا للجميع في اي وقت ينشر علمه وفتاواه عبر القنوات والاذاعات والوسائط ، زاهدا في المقابل المادي ، مبتغيا رضوان الله سبحانه وتعالى في كل حين.
لعل اكثر ما المني ان الموت اختطف خلال الاسابيع القليلة الماضية عددا من العلماء والحفظة والدعاة والمصلحين ، الامر الذي اخافني والله من ان يكون ذلك نذيرا بمآلات مخيفة نخشى منها على وطننا المأزوم ، سيما وأننا نشهد حربا على ديننا من حكامه الحاليين الذين ازاحوا الشريعة الاسلامية من مصادر التشريع في وثيقتهم الدستورية المعيبة ونصبوا في مواقع القرار من لا يرجون لله وقارا ، بل عينوا من يشنون الحرب على دين الله امثال الزنديق الجمهوري القراي الذي اوكلوا له مهمة تغيير مناهج تعليم اطفالنا ليتوعدنا بالحرب على القرآن الكريم وابداله بالفلسفة والموسيقى واناشيد الثورة ، كما عينوا وزراء وقيادات الاعلام ومنظومة العدالة من بني علمان وغيرهم من المحادين للاسلام وشرعته.
لذلك لا غرو أن تصدر حكومة القحط بيانات النعي لاشباهها واتباعها من الناس بينما تتجاهل شيخنا الحبيب الذي احتل مكانا رفيعا في قلوب شعب السودان ونسال الله تعالى ان يمنحه موقعا عليا في الفردوس الاعلى من جنته.
اللهم يا حنان يا منان اكرم نزل عبدك الزاهد العابد المجاهد محمد احمد حسن انك ولي ذلك والقادر عليه يا رحمن يا رحيم.


الانتباهة


Propellerads
تابع صفحتنا في تويتر
PropellerAds
.
.
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 53


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 53


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google


تقييم
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
0.00/10 (0 صوت)

...
جديد المقالات
صباح محمد الحسن
صباح محمد الحسننيرتتي أبقوا الصمود
طه مدثر
طه مدثرتعلمت منهم!!
د. ناهد قرناص
د. ناهد قرناصالمحفظة معانا
اخلاص نمر
اخلاص نمردرس .......
د. ناهد قرناص
د. ناهد قرناصالمحفظة معانا
احمد محمود كانم
احمد محمود كانمنيرتتي_ قصيدة
عثمان محمد حسن
عثمان محمد حسنبنو كوز في فتيل!
د. ناهد قرناص
د. ناهد قرناصحبة عند اللزوم
صباح محمد الحسن
صباح محمد الحسنافسحوا لأنس في المجالس
د. امل الكردفاني
د. امل الكردفانيليس الموت شيئاً
يوسف نبيل فوزي
السلطة في الميزان
عبد الله علقم
عبد الله علقمعلى هامش الحدث (37)
زاهر بخيت الفكى
زاهر بخيت الفكىولا شنو يا حمدوك..؟
محمد عبد الماجد
محمد عبد الماجدالراكز أكرم علي التوم
فيصل الدابي المحامي
فيصل الدابي المحاميالفارس عنتر وفيروس كورونا!!
كمال الهدي
كمال الهديأدوهم فرصتهم
الامين البشاري
الامين البشاريحبة بندول...
علاء الدين محمد ابكر
علاء الدين محمد ابكرانكسر المرق واتشتت الكيزان
سيف الدولة حمدنا الله
سيف الدولة حمدنا اللهدرس المليونية !!
عبد الله علقم
عبد الله علقمعلى هامش الحدث (36)