...
الأحد 31 مايو 2020 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
....
الأخبار
الملفات الساخنة
العالقون بالخارج.. (لو أنّهـم حـزمــةُ جـرجـير..)
...........
Propellerads
العالقون بالخارج.. (لو أنّهـم حـزمــةُ جـرجـير..)
العالقون بالخارج.. (لو أنّهـم حـزمــةُ جـرجـير..)
05-12-2020 11:00
صحيفة الحوش السوداني



العالقون بالخارج.. (لو أنّهـم حـزمــةُ جـرجـير..)

عرض: نجلاء عباس
المعاناة سيدة الموقف والعجز قد يكون أبلغ عبارة للتعبير عن مأساة العالقين في مطارات العالم وفي معابرها للدخول للسودان بعد أن ذاقوا ويلات الإنكار من قبل حكومتهم، ولربما محاولة تصحيح الخطأ الحكومي بإغلاق الحدود كان سيفهم إذا تم إجلاء كل السودانيين العالقين في الخارج عبر توفير الدولة نفسها وسائل إرجاعهم وإجلائهم، وغالبية العالقين عبارة عن مرضى ومحتاجين قادتهم ظروف الحياة والمرض والاضطرار لمغادرة بلادهم والتي تفتقد أبسط سبل الحياة أوسبل العلاج ..
نحاول من خلال هذا التحقيق العاجل تلمس أوضاع هؤلاء العالقين. مرددين مع شاعرنا صلاح أحمد إبراهيم :
(لو أنّهم…
حزمةُ جرجير يُعدُّ كيْ يُباعْ
لخدم إفرنج في المدينة الكبيرة
ما سلختْ بشرتهم أشعةُ الظَّهيرة
وبان فيها الإصفرارُ والذبول
بل وُضعِوا بحذرٍ في الظلِّ في حصيرة
وبلَّلتْ شفاههُمْ رشَّاشَةُ صغيرة
وقبّلتْ خدودهم رُطوبةُ الإنْداءْ
والبهجةُ النَّضيرة)
وصول طائرات
في خطوة إصلاحية لأوضاع السودانيين العالقين بدول الخارج استقبل مطار الخرطوم امس الاول عدداً من الطائرات لخطوط مختلفة لارجاع السودانيين العالقين وسط اجراءات صحية مشددة. واوضحت مديرة الحجر الصحى بمطار الخرطوم هبة عبد الرحيم عثمان فى تصريحات صحفية ان إلاجراءات الصحية تتمثل فى ملء واستلام الاقرارات الصحية وقياس درجة الحرارة، بالاضافة للارشادات الصحية والالتزام بالحجر المنزلي لمدة 14 يوماً. واشارت الى ان هذه القرارات تذهب الى قسم الترصد المرضي الذى يقوم بالمتابعة كما تشمل الاجراءات تعقيم الصالة والركاب والبصات وسلالم الطائرات بالاضافة لدورات المياه.
قرار الإجلاء
وسبق أن أعلن مدير سلطة الطيران المدني ابراهيم عدلان رسمياً، عن قرار بإجلاء كل السودانيين العالقين في المطارات الاقليمية والأوروبية في كينيا و اسطنبول والشارقة وابوظبي . وكشف عدلان في تصريح صحفي عن اتفاق مع شركات طيران لتسيير عدد من الرحلات وفتح مطار الخرطوم بصورة مؤقتة لاستقبال العالقين وتمكين المسافرين من ذوي الإقامات الخارجية من المغادرة ، وأشار إلى توجيه من سلطة الطيران للشركات في القطاع بعدم استغلال مثل هذه الظروف والتسابق في اسعار التذاكر .
أوضاع مأساوية
وقفت «الانتباهة» على اوضاع عدد من العالقين خارج البلاد وتعرفت على اوضاعهم الصعبة التي يعانوها جراء القرارات التي اتخذتها السلطات السودانية باغلاق المطار وكافة العابر الحدودية، وقال د. اسامة شنقر العالق بتركيا لـ»الانتباهة» انه بعد ان فرغ من تسجيل برنامجه التلفزيوني وقضى الايام التي قررها تفاجأ بأن الخطوط التركية الغت كافة حجوزات رحلاتها للخرطوم بعد قرارات الدولة باغلاق المطار، الامر الذي دعاه ان يذهب الى مكتب طيران بدر عسى ولعل ان يجد حجزاً خاصة بعد اعلان فتح المطار لمدة «48» ساعة لتجمهر العشرات من السودانيين امام مكتب «بدر» وجاء رد المسؤولين ان الاولوية لاصحاب الحجوزات المسبقة ويليهم من الغى حجزه في الايام الماضية من طيران بدر، ولفتوا الى ان الرحلة يومين في الاسبوع وليس هناك رحلة اضافية، واضاف انهم رجعوا وتواصلوا مع القنصلية في منطقة انقرا حتى تجد لهم حلاً نسبة ان القنصلية باسطنبول لا تجيب عليهم، وتابع شنقر حديثه قائلاً ان الخطوط التركية افادت بعدم ممانعتها تسيير رحلة الى الخرطوم سواء أكانت يومية او حتى اضافية ولكن التشدد من السلطات السودانية حال دون تمكنها في تقديم المساعدة وايجاد الحل اللازم. وعدّد شنقر ان العالقين من السودانيين بتركيا تجاوز عددهم الثلاثين شخصاً لافتاً الى الاوضاع المعيشية الصعبة التي تمر بهم وقال ان السودانيين المقيمين في تركيا عددهم قليل مما يصعب على من نفذت امواله الاعاشة اوحتى الاقامة بجانب الوضع الصحي الحرج الذي تمر به تركيا وربما يؤدي الى اغلاق الفنادق وتشريد كل النازلين بها، وقال انه في الوقت الراهن يقيم في مكتب صديقه الذي تجود به عليه بوضع سرير والاقامة فيه الى حين الفرج، وناشد شنقر عبر «الانتباهة» السلطات السودانية ان تسمح للخطوط التركية الدخول الى اجواء السودان حتى تحل قضيتهم التي لها ما بعدها من اضرار صحية ومادية .
من يسمع ؟
أما بدولة الهند فنجد ان الكثيرين من المرضى أصبحوا في قائمة العالقين ونفذ ما لديهم من اموال خاصة وان صرف العلاج «حدث ولا حرج» لترتفع اصواتهم للقنصلية السودانية بالهند وتصل مطالباتهم خطوط الطيران المختلفة، ولكن لا حياة لمن تنادي فقرار سلطة الطيران المدني باغلاق المطارات كان الاقوى امام كافة الحلول التي يمكن ان تتخذ لارجاعهم للبلاد ويقول د. عثمان عبد الوهاب شقيق احد المرضى ممن يتبعون للشرطة قال لـ»الانتباهة» ان علاج شقيقه كان على نفقة وزارة الداخلية وكان حجزهم للعودة مسبقاً على الخطوط الاثيوبية التي اغلقت كافة الحجوزات بعد قرار اغلاق مطار الخرطوم لافتاً الى عدم علمهم بالغاء الحجز وبايعاز من صاحب الوكالة بالخرطوم توجهنا في الزمن المقرر للرحلة الى مطار نيودلهي فلم نجد الرحلة ورجعنا الى الوكالة التي اخبرتنا بفتح المطار لمدة محددة، وعلينا ان نجدد الحجز ولكن الخطوط الاثيوبية طالبت بالدفع المقدم من داخل الهند وبتكلفة عالية تصل قيمة التذكرة 1100 دولار وبالطبع لم يكن لدينا هذا المبلغ باعتبارنا شخصين ونحتاج الى «2200» دولار ولفت الى تواصلهم مع الناطق الرسمي بالشرطة الذي وعد بان ينصلح الحال ويجدوا الحل المناسب بينما لم ترد جهات شرطية اخرى على كافة الرسائل التي بعثت لهم يشكو أصحابها حالهم، مشيراً الى ان اعداد المرضى التابعين للشرطة ليس بقليل وجميعهم نفذ ما لديهم من اموال ويقيمون في فنادق. وطالب عثمان بضرورة ان تقف وزارة الداخلية على امرهم وتتعرف على اعدادهم بواسطة الوكالة التي رتبت لهم السفر ودعا السلطات السودانية ووزارة الخارجية ان تنسق مع القنصلية السودانية بالهند وتحسن لهم اوضاعهم المعيشية على نفقة الدولة نسبة لظروفهم الحرجة .
لا إحصائية
وبالرجوع الى مسؤول بالقنصلية السودانية في الهند للوقوف على اوضاع السودانيين بشكل عام والطلاب والمرضى على وجه الخصوص، يقول موظف فضل حجب اسمه لـ»الانتباهة» ان الاوضاع بالهند صعبة للغاية لافتاً الى وجود اعداد كبيرة من السودانيين متضررين وقال ليس لدينا احصائية دقيقة باعدادهم فدائماً العدد يكون في قائمة خطوط الطيران المختلفة ونجد ان كل يوم يتلغي حجز» 5 ، 10،15» فاكثر من خطوط مختلفة والسبب هو قرار الطيران المدني بالسودان وقال ان مشكلتنا متمثلة في الطلاب الذين هم على وشك الجلوس للامتحانات بنهاية مارس وبداية ابريل بالاضافة الى وجود اعداد كبيرة من المرضى الذين حضروا للعلاج والتجار، لافتاً الى ان المرضى هم اكثر فئة متضرره نسبة لمحدودية اموالهم واقامتهم الصعبة التي تكون في فنادق اما التجار فابمكانهم ان يتعايشوا مادياً الى حد ما مع الوضع اما الطلاب فلا حرج عليهم خاصة وانهم يقيمون بداخليات واوضاعهم مستقرة فقط تتمثل مشكلتهم في عدم تمكنهم من الرجوع الى البلاد خلال هذه الفترة .
تأمين دخول
ويقول مصدر شرطي لـ»الانتباهة» إن دورهم تأمين دخول العائدين من الخارج من طريق الشمال منطقة ابو ضلوع ويتم اجراء الحجر واخطار وزارة الصحة التي بدورها تبدأ عمل الفحوصات والاجراءات اللازمة من الحجر الصحي وخلافه من التدابير الاحترازية .
مخاطرة
تواصلت «الانتباهة» مع وزارة الصحة ليقول مدير الرصد والمتابعة والتقييم بغرفة الطوارئ ومشرف العمليات د. محمد نقدالله إن مشكلة العالقين بالخارج ليست بالسهلة او التي يستهان بها ولكن اذا تحدثنا عن عددهم يفوق الالاف وقال لـ»الانتباهة» بالرغم من ذلك فاننا نعمل على الاستعداد والتحضير لاستقبالهم في اجواء مهيأة وصحية، لافتاً الى ان قرار فتح المطار لمدة «48» ساعة كان من اجل توفيق الاوضاع، مشيراً الى انها مخاطرة كبرى لدخول او خروج اي شخص في ظل تهديد فايروس كورونا وقال يفترض ان نطبق مثل «الجوة جوة والبرة برة» واضاف ان وزارتي الصحة والخارجية تعملان على التنسيق بصدد قضية العالقين وستخرجان بما يفيد البلاد والمواطنين. وتابع ان وزارة الصحة تعمل في سباق مع الزمن لتكون اسرع من انتشار الفايروس بزيادة السعة الاستيعابية وتحويل مستشفى جبرة الى محجر صحي آخر مجهز .

الانتباهة


Propellerads
تابع صفحتنا في تويتر
PropellerAds
.
.
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 188


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 188


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google


تقييم
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
0.00/10 (0 صوت)

...
جديد المقالات
د. ناهد قرناص
د. ناهد قرناصبلان بي
صباح محمد الحسن
صباح محمد الحسنالكباشي على حقيقته
اسماعيل آدم محمد زين
اسماعيل آدم محمد زين إصلاح البلاد يبدأ بجيش واحد
اسامة ضي النعيم محمد
اسامة ضي النعيم محمد معاهدة كامب ديفيد سبتمبر1978م
كمال الهدي
كمال الهديالكاذب (الجهلول)
اسامة ضي النعيم محمد
اسامة ضي النعيم محمد هذا زمانكم يا وزير الزراعة.
اخلاص نمر
اخلاص نمرلايليق بها ....
سيف الدولة حمدنا الله
سيف الدولة حمدنا اللهإستقلال القضاء في عيون حميدتي !!
كمال الهدي
كمال الهديالمُجرم
خالد دودة قمرالدين
خالد دودة قمرالدينفي سوق الخور
فيصل الدابي المحامي
فيصل الدابي المحاميالعيد داخل سجون كورونا!!
ياسر الفادني
ياسر الفادنيبيت البكاء....
د. عبد الله علي ابراهيم
د. عبد الله علي ابراهيممنظمة الشهيد: مؤسسية وثورية