...
الجمعة 18 سبتمبر 2020 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
....
الأخبار
اخبار سياسية
حمدوك يستغيث بالأمم المتحدة لتحجيم دور العنصر العسكري بالسيادي
...........
Propellerads
حمدوك يستغيث بالأمم المتحدة لتحجيم دور العنصر العسكري بالسيادي
حمدوك يستغيث بالأمم المتحدة لتحجيم دور العنصر العسكري بالسيادي
02-09-2020 11:48
صحيفة الحوش السوداني



حمدوك يستغيث بالأمم المتحدة لتحجيم دور العنصر العسكري بالسيادي

د. الصادق خلف الله

احتار الخبراء السياسيين و الدبلوماسيين محليا و عالميا في تفسير تصرف حمدوك و طلبه المفاجئ من الأمم المتحدة التدخل في السودان تحت بنود الفصل السادس من قانون احلال السلام الأممي .
الخطورة ليست في التدخل الأممي لإنفاذ الفصل السادس و لكن الخطورة في تطور الأمر و إنفاذ الفصل السابع الذي في حينها قد لا يتطلب الإذن من حكومة السودان ، و يتم فقط بالتشاور مع مجلس الأمن الذي شُهد له بمواقفه السلبية من السودان منذ استقلاله .
الفصل السابع يختص بإنفاذ قرارات الأمم المتحدة عسكريًا دون موافقة او مشاورة الأطراف المتنازعة( السودان في هذه الحالة ) ، فقط يؤخذ بقرار مجلس الأمن الذي اثبت تاريخيًا عدم عدالته و يخضع لنظام الڤيتو المجحف بحق بعض الدول و المثال الحي فلسطين .

المتتبع للواقع السوداني قد لا يتعجب من هذا القرار مهتديًا بانصياع الحكومة الكامل للمنظمات العالمية التي اصبح رجالها هم وزراء الحكومة و عرابيها و منظريها و مستشاريها . المنظمات العالمية تميل لتدويل القضايا الداخلية لتحقيق مكاسب متعلقة بأهدافها و ليس مصالح الدول الطالبة لاستشاراتهم.

من المفارقات ان الحليفين اللذان تحاول حكومة حمدوك كسبهما ، امريكا و اسرائيل ، هم اكثر الناقدين لدور الامم المتحدة . الادارة الأمريكية الحالية أوقفت الكثير من دعمها المالي للامم المتحدة بالرغم من استخدامها للامم المتحدة لتمرير بعض تدخلاتها في العالم .
و المعروف ان ادارة ترمب لا تمرر مناسبة دون نقد دور الامم المتحدة . و الكل يعلم ان اسرائيل رفضت ان تنفذ كل قرارات الامم المتحدة و مجلس الامن المتعلقة بحقوق فلسطين و النزاع العربي الاسرائيلي .

اخيرا ، هناك تفسيران لقرار حمدوك بالاستغاثة بالأمم المتحدة ، الأول ان الخلاف بينه و بين العنصري العسكري بالمجلس السيادي اكبر و اخطر و أعمق مما نعرف و هناك صراع خفي بين الطرفين رغم الزيارات المتبادلة و المجاملات . التفسير الثاني مساندة احد الجنرالات الكبار قرار حمدوك “خفية” ليأسه من السيطرة علي الوضع العسكري .

السوداني



Propellerads
تابع صفحتنا في تويتر
PropellerAds
.
.
تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 115


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 115


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google


تقييم
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
  • ..
0.00/10 (0 صوت)

...
جديد المقالات
علاء الدين محمد ابكر
علاء الدين محمد ابكر بني شنقول هل تكون كشمير افريقيا
د. امل الكردفاني
د. امل الكردفانيالجثة مسرحية من مشهد واحد
كمال الهدي
كمال الهديما أخطر حديثك!!
د. امل الكردفاني
د. امل الكردفانيعَرَق
احمد محمود كانم
احمد محمود كانمشكراً لك جيشنا الباسل !
الطيب محمد جاده
الطيب محمد جادهجيشنا خائب الرجاء
كمال الهدي
كمال الهديكلو ولا الجيش..
د. عبد الله علي ابراهيم
د. عبد الله علي ابراهيم19 يوليو 1971: محنتنا المزدوجة
هيثم الفضل
هيثم الفضلحربٌ ونقد ..!
د. ناهد قرناص
د. ناهد قرناصوما اكل السبع
اخلاص نمر
اخلاص نمراقصاء...
الطيب محمد جاده
الطيب محمد جادهالسلام الاعرج في السودان
علاء الدين محمد ابكر
علاء الدين محمد ابكرالكيزان فليم هندي والبطل ميت
كمال الهدي
كمال الهديمعانا ولا معاهم!!
الفاتح جبرا
الفاتح جبراخطبة الجمعة
خالد دودة قمرالدين
خالد دودة قمرالدينفزاعة الخمر
د. عبد الله علي ابراهيم
د. عبد الله علي ابراهيمشركة مواصلات العاصمة: مغارة لصوص