...
الجمعة 7 أغسطس 2020 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات الحوش السوداني
افسحوا لأنس في المجالس
...
افسحوا لأنس في المجالس
07-04-2020 01:37




أطياف - صباح محمد الحسن
افسحوا لأنس في المجالس

بدأت أعداد المعتقلين من قيادات النظام المخلوع تتزايد يوماً بعد يوم ، وآخر الاعتقالات أمس كانت لأنس عمر رئيس المؤتمر الوطني ولاية الخرطوم الحزب (المخلوع المحلول) وقبلها تم القبض على المجموعه التي أعلنت عنها السلطات الأمنية يوم الاثنين عندما القت قوة من الاستخبارات العسكرية والمخابرات العامة القبض على خلية تنتمي لحزب المؤتمر الوطني المحلول يقودها الأمين العام للحركة الإسلامية بولاية الخرطوم عبد القادر محمد زين ومعتمد الخرطوم الأسبق عمر نمر و ٧ آخرين في منزل بضاحية كافوري بالخرطوم يخططون لتحركات معادية ليوم ٣٠ يونيو لخلق حالة من الفوضى والتخريب واستغلال يوم الثورة ،
وبعدها أعقبه اعتقال رئيس حزب المؤتمر الوطني إبراهيم غندور، بشبهة الضلوع في التخطيط لعمليات تخريب والقاسم المشترك بين هؤلاء هو ان جميعهم يرفضون قبول الواقع الماثل أمام اعينهم ، ويرفضون الاستسلام لحقيقة أنهم اصبحوا نسياً منسياً ، وأسوأ حالة يمر بها الإنسان هو ان يكون رافضا لأمر يراه الجميع الإ هو ، فجميعهم أصبح يشكل خطراً على نفسه لأنه يرهقها بالتفكير والتخطيط ويثقل على كاهله بعبء كبير إسمه المؤامرة ، ولاشي اثقل على قلب الانسان أكثر من حقده فجميعهم إما نّصب نفسه محرضاً او مخططاً للتخريب او تحول الي داعية سياسي كاذب ، يعتلي المنابر الاسفيرية يخطب في الناس زيفاً ، يبيع كلماته على الهواء في محاولة منه لترميم صورة سقطت من جدار الوطن امام عيون الشعب وتجاوزها دون أن ينظر اليها ، وذهب بعيدا يبحث لحريته وانتصاراته يبحث لكرامته قبل لقمة عيشه .
ولأن حالة الرفض للذي حدث هي حالة مرضية اصابت كثير من القيادات الإسلامية وأصبحت معدية تجد ان هنالك أعراض متشابهة ايضا كالشعور بالفخر ( الكاذب ) فأنس عمر يحدثنا عن بطولات الجهاد والشهادة وأن شهدائهم كانوا أطباء وحملة علم وغندور يفاخر انه لايخشى الاعتقالات ويقول ( الاعتقالات لاتخيفنا نحن احفاد جعفر الطيار ) وكلها مشاعر (زهلله ) وآخر أعراض هذه الحالة ظهرت على احد قيادات الحزب المخلوع بسجن كوبر الدكتور نافع على نافع ، عندما كتب القيادي بحزب المؤتمر الوطني المحلول محمد حامد البلة على صفحته رسالة من الدكتور نافع من داخل محبسه بسجن كوبر ان نافع اكد (انهم في نعمة الاعتكاف وقال إن السلطة ان أردناها بنجيبا بانتخابات وصندوق لا بمظاهرات كالشيوعيين وأذنابهم ولا بانقلابات واي زول عايز يتظاهر عشان جيعان ومسخن هداك الميدان )
وحديث نافع يؤكد انه وصل الي مرحلة القناعة ان قواعدهم فشلت في زحفها الأخضر وان قياداتهم في الجيش فشلت في الانقلابات العسكرية فالرجل (قال احسن) يرجع الي خيار الانتخابات وصناديقها ولكن استوقفتني ( إن أردنا) فهل هذه هي دليل عدم الرغبة في العودة ، ام دليل عدم القدرة والإستطاعة ، أم انها مجرد (خواطر سجين) ، أياً كان تفسيرها
يجب على نافع ورفقائه في السجون ، أن يفسحوا لأنس في المجالس !!
طيف أخير :
من خفي عليه عيبُ نفسهِ، خفيت عليه محاسنُ غيره
الجريدة

شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
PropellerAds
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 50
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 50


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google


صباح محمد الحسن
صباح محمد الحسن

تقييم
0.00/10 (0 صوت)