...
السبت 4 يوليو 2020 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات الصحفية اخلاص نمر (نمريات)
العنف الجنسي في مناطق النزاع ....
...
العنف الجنسي في مناطق النزاع ....
06-28-2020 03:24




نمريات

اخلاص نمر

العنف الجنسي في مناطق النزاع ....

**في العام 2007 ، دشنت الامم المتحدة، مبادرة مناهضة العنف الجنسي ، في حالات النزاع ، وعمدت الى انشاء مكتب خاص ، يهتم بهذه القضية العصية، يساعد المكتب ، الحكومات للوفاء بالتزاماتها تجاه مكافحة العنف الجنسي والافلات من العقاب ، وتم تخصيص يوم التاسع عشر من يونيو من كل عام ، يوما دوليا ، للقضاء على العنف الجنسي في مناطق الصراع ، ولكن جائحة كورونا هذا العام ،شكلت عائقا امام الابلاغ عن حالات العنف الجنسي في بعض مناطق النزاع ، رغم ان الكثيرات قديما ، لم تبلغ اصواتهن طاولات القانون ، ما ادى لافلات المجرمين من العقاب ، وهم الذين يجب ان يطبق عليهم القانون على اشده ، لردع ومنع هذه الجريمة ، التي وبالاحتكام الى سيادة القانون ، يبقى التعافي فرصة جيدة للضحايا ، بعد حصولهن على حقوقهن كاملة، بعد المساءلة الدقيقة لمرتكبي الجريمة....

**وباء كوفيد 19 المستجد ، وضع اصابعه على تاخير دعم الناجيات من العنف الجنسي ، خاصة وان الاحترازات الطبيه تؤكد ضرورة تحاشي التجمعات والبعد عنها لسلامة الافراد ، لذلك اصبحت ملاجىء الناجيات في العالم من العنف الجنسي عرضة للاغلاق ، لكن من المؤكد لن يسقط ذلك حقهن في العيش الامن بعد النجاة...

*فعالية هذا العام 2020 العالمية، كانت فعالية افتراضية، شارك فيها الممثل الخاص للامين العام المعني بالعنف الجنسي في حالات النزاع ، والممثل العام للاطفال والصراعات المسلحة ، وهنا في الخرطوم ، اطلقت وزيرة التنمية الاجتماعية والعمل الاستاذه لينا الشيخ خطابا ، تحدثت فيه عن هذا اليوم ، وعن حماية المراة، التي ستكون اولى اولويات وزارتها ، ونوهت الشيخ الى اكتمال اجازة وثيقة اجراءات التصدي للعنف المبني على النوع الاجتماعي في السودان ، واكدت انه تم اعداد خطة وطنية ، لتنفيذ قرار مجلس الامن 1325 الخاص بالمراة والامن والسلام ، والذي تمت اجازته في مارس 2020من قبل مجلس الوزراء، ننتظر مخرجات عاجلة على ارض الواقع للقرار انف الذكر ، فلقد طال على المراة في مناطق النزاع السهاد والحزن وحسرة الفراق ، فمتى نعيد البسمة للشفاه التي جفت من كثرة اللهث وراء اجابة ترفرف عدلا على الاسر الصغيرة؟؟

**سجل العنف الجنسي في السودان المرتبط بمناطق الصراع والنزاع سجلا مليئا بالانتهاكات ، الجسيمة تجاه المراة ، اذ تستخدم النساء في النزاع ، كوسيلة من وسائل القمع السياسي ، ليصبح العنف الجنسي ضدهن سلاحا حربيا ، فالمراة في وطني تعرضت لابشع انواع هذا العنف ، فالاغتصاب الجماعي ، كان حاضرا في كل صراع ونزاع او حتى اختلاف صغير ، ولقد تورطت الحكومة البائدة في هذا الامر كثيرا ، واصبح من الصعب الحديث عنه في حينه ، وذلك لتورط اكثر من مسؤول في ذلك ، خاصة وان حكومة المخلوع ، ومن باب اخر ، كانت تمنح وظائفا ما انزل الله بها من سلطان على اشخاص تمدهم حكومةالافك ، بالمال والامتيازات والحوافز ليمارس مهمة الاغتصاب التي اسكنته فيها موظفا!!!!!!

** كانت تابت احد اشهر المدن التي تم انتهاكها في عهد المخلوع ، واذكر ان بعثة افريقية وصلت الخرطوم ،وجهت اكثر من سؤال لها وعدت بخفي حنين، خاصة وان الاجابة لم تكن بقدر الفعل الكارثي ، الذي حدث في تابت ، التي اشعل اغتصاب حرائرها ، كل العالم ، والذي كتب ورصد الماساة المريرة، ولم يستطع مراقبو حقوق الانسان ، الوصول الى اماكن العنف الجنسي ، لكن الروايات التي روتها الناجيات، كانت دليل ادانه كاملة ، على ان الجيش ، هو من ارتكب هذا العنف المميت ، رغم ان حكومة المخلوع قد نفت اكثر من مرة هذا الاغتصاب.

** بهذه السياسة مزقت حكومة المخلوع النسيج الاجتماعي ، وقضت على ايقونة هذا النسيج ، المرأة ، في هذا الوطن ، لذلك فان مهام حكومة الثورة، كبيرة وجليلة ومهمة جدا، تتمثل في في نشر السلام والامن الحقيقي ، والحماية اللازمة، للمراة التيعانت اشد انواع القهر والوجع ومواجهة العنف الممنهج في مناطق النزاع وكان الموت نهايتها ، ان استقرار المراة، يعني استقرار المجتمعات ، وعودتها للهدوء الامن ، رغم ان مناطق النزاع ، مازالت ملتهبة الى الان ، يتطاير رصاصها في الهواء ، مايستدعي (الجري) لهثا وراء الحلول غير الاسعافية، لعودة الحياة الى طبيعتها ، فالايام الفائتة ، اظهرت اكثر من احتكاك مرير وقع على اثره الضحايا بين القبائل ، لذلك ياتي الاستقرار الامن في مناطق النزاع ، احد اهم اهداف الثورة، والوصول اليه هو الركيزة الاساسية، التي ستعمل على تقويم خطى السلام ، وبعثه بعد موته ، في مناطق الصراع والنزاع والحروب ..

همسة

للوقاية من فيروس كورونا ، الزم دارك ...

شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
PropellerAds
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 38
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 38


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google


اخلاص نمر
اخلاص نمر

تقييم
0.00/10 (0 صوت)