...
الإثنين 6 يوليو 2020 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات الحوش السوداني
الكورونا...تراجيديا الكتابة وانكسار القلم..
...
الكورونا...تراجيديا الكتابة وانكسار القلم..
05-24-2020 03:47




الكورونا...تراجيديا الكتابة وانكسار القلم..

ياسر الفادني

الكتابة دائما تتأثر بالجو المحيط بها والمكان الذي تستوي وتتكاثر فيه و طبيعته... مثلا دارفور مايكتبه كتابها تلمس فيه مآلات التأثر بالاحتراب وفوبيا النزاعات القبلية وهلامية النسيج المجتمعي.. حتى الظروف التي احاطت بدارفور استفزت بعض الكتاب الذين لايقطنون دارفور فخرج إنتاجهم أيضا بنفس المنهجية والمنوال الكتابي الذي ساروا فيه أدباء دارفور... مثل الكاتب السوداني بزكة ساكن.. عندما كتب روايته مسيح دارفور... وامرأة من كمبو كديس التي فيها مسحة من هذا المحتوى الكتابي الذي اقصده....

الكورونا تراجيديا النبض الكتابي والقلم الذي انكسر... المدرسة التي ظهرت حديثا .. والمدارس الأدبية دائما تكون نتاج للحالة المزاجية للكاتب التي تأتي بسبب معين وتضعه في القالب الذي يجد نفسه مجبورا على السير فيه.. فالوضع النفسي للمجتمع يحتم عليك التجانس معه.. ففي الفرح يكون النواح وملحقاته نوعا من الشذوذ والخروج عن النص... وفي الكره تكون الزغرودة امر مستهجن كالذي يرقص رقصة لاتنسجم مع هارمونية اللحن....

معظم الانتاج الأدبي والكتابي طوال أشهر مضت لم يخرج من نمط الكورونا لأن عقلية الكاتب ارتبطت بأشياء يراها ويسمعها يوميا حتى أصبحت في خانة الروتين.. عدد حالات الإصابة زادت بمعدل كم الوفيات كم؟ والأثر الكبير الذي يحدث تراجديا عنيفة في عقل وقلب الكاتب إذا توفي له شخص عزيز بسبب المرض.. فعندما يظهر في خشبة مسرح الحياة التراجيدي مشهد خطير تتجه بوصلة الكاتب والقاري لهذا المشهد فالصحفي يشاهد ويكتب والشاعر يشاهد ويكتب والقصاص والروائي كذلك...

اذن التراجيديا حالة من حالات الأدب والكتابة ربما تتلاشى إذا ذهب السبب وربما تبقى وتكون لونية ثابتة يعرف ويتميز بها الكاتب... وأما أن تزول بزوال المؤثر وتتغير الحالة المزاجية والنفسية للكاتب... فعندما يحاصرك واقع لاتجيد قراءته... تتشتت الفكرة... ويحدث النشاذ الكتابي... وتغلب تراجيديا الحروف الضعيفة.... وينكسر القلم....

شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
PropellerAds
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 52
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 52


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google


ياسر الفادني
ياسر الفادني

تقييم
0.00/10 (0 صوت)