...
الثلاثاء 26 مايو 2020 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات د. أمل الكردفاني
سؤالي للعساكر
...
سؤالي للعساكر
04-05-2020 08:54





سؤالي للعساكر


د.أمل الكردفاني

بعض أنصار القحاطة وأنصار تجمع الوهميين من أولاد قوش سألوني سؤال صعب شديد: لماذا تنتقد العسكر.

الغريب أنني اول من قدم طعن دستوري (مكرَّب) ضد العساكر، حتى أن المحكمة الدستورية إلى أن أغلقها القحاطة لم يفتح الله عليها بسطر واحد ترد به على طعني. فدسته تحت الطربيزة...والغريب أن من خافوا من الطعن ليس العسكر فقط بل العسكر والقحاطة والدول التي تدعم كل جناح منهم.
وأنا كنت أعلم أنهم لن يستطيعوا الفصل في الطعن، لأنهم يخافون العساكر، ولأن انهيار العساكر يعني بالضرورة واللزوم الحتمي انهيار القحاطة...(ما تسمعوا وهمة العساكر ضد القحاطة والقحاطة ضد العساكر...انتو قايلني قحاكي)
والمحكمة الدستورية في النهاية مجرد أشخاص (بني آدمين زيهم زي من يقرأون هذا المقال إذا نزعنا عنهم الحيلة القانونية المسماة بالشخصية المعنوية).
ولكن ورغم أنني قررت أن أتوقف عن الكلام في ما يسمونه سياسة وأسميه حرمنة ولصوصية (الكبار) من دول تحتها رجال أعمال يديرون مصالحهم من خلف الكواليس، رغم ذلك، أقول لأنصار القحاطة الذين طلبوا مني هذا الطلب؛ اقول الآتي:
انتو قايلني قحاطي وهمي..
أنا سأسأل العسكر سؤالين فقط:
السؤال الأول: هل تريدون الإنقلاب على الحكم المدني؟
طبعا ستكون إجابتهم: لا ..نحن مع الحكم المدني والديموقراطية..ورجغك ورجغك ورجغك....
سأسلهم حينئذٍ سؤالاً واحداً وأخيراً:
- ما دمتم لستم ضد الحكم المدني..لماذا تحشرون أنفسكم في المجلس السيادي؟
لماذا لا تتركون المدنين يديرون دفة الحكم براحتهم؟ وتعودون أنتم لوزارة الدفاع...كوزارة مثل باقي الوزارات (وزارة الصحة، التعليم، الإعلام، الرياضة، المالية، التجارة، الدفاع....الخ)....ههههههههه
واجابات ملولوة لن أقبل بها..
إنتو قايلني قحاطي..

شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
PropellerAds
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 55
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 55


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google


د. امل الكردفاني
د. امل الكردفاني

تقييم
0.00/10 (0 صوت)