...
الثلاثاء 26 مايو 2020 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات نجيب عبد الرحيم (إن فوكس)
يا كيزان التفكيك الحار ما بندار !
...
يا كيزان التفكيك الحار ما بندار !
04-04-2020 12:57




إن فوكس

يا كيزان التفكيك الحار ما بندار !

قانون تفكيك نظام الإنقاذ هو قانون أجازه مجلس السيادة ومجلس في يوم 28 نوفمبر 2019، ويقضي بتفكيك نظام الرئيس المخلوع الفاسد المجرم السفاح عمر (البيش) وإزالة تمكين حزب المؤتمر اللاوطني الذي حكم السودان ثلاثين عاماً عجاف دمروا فيها البلاد وضللوا وكذبوا وسبوا وقهروا الشعب وأشاعوا الفساد والسرقة والزنى وبث الطائفية والقبلية والعنصرية وكان حصيلة ما فعلوا زيادة من المعاناة للشعب السوداني.

رغم التأخير من اللجنة في تنفيذ القرار أن تأتي متأخراً خير من ألا تأتي مطلقاً المهم في ليلة خميس لا تنسى رغم أن كل دول العالم تخوض حرب بلا بارود مع جائحة كورونا ونسأل ألله أن يزبل هذا البلاء وأن يحفظ بلدنا ويزيل هذا الوباء عن كل الانسانية ونسأل الله العافية لكل بني البشر.

يا سفلة ما يقوم به إعلامكم المدجن بالتحذير والتهديد بحرق الأرض وما عليها إذا بدأت عملية إزالة التمكين وترويج الشائعات لتشويه لجان المقاومة وتحريك الشارع وحشد مواكب الزواحف بحجة صفوف الرغيف وصفوف البنزين وغيرها من الضروريات وإرتفاع أسعارها من أجل إسقاط الحكومة الإنتقالية مع العلم أنهم السبب الرئيس في الأزمة.

في تقديري بعد قفل البلف أن متلازمة الكيزان حالة سياسية لجأ إليها فلول النظام البائد كنوع من (النوستالجيا) أو الحنين إلى ماضي تلك الفترة سيئة الذكر والشخوص التي سرقوا فيها كل ثروات البلاد يشيعون أنها كانت تتسم بالاستقرار الأمني ولا صفوف رغيف ولا صفوف بنزين ويا حليل بشه والشلة من وجهة نظرهم والتفكيك والبل يجري الآن .

إيها الكيزان إنتهت الحكاية ما تقومون به من تخريب وحريق المحاصيل الزراعية وغيرها ما هي إلا فرفرة مذبوح فالثورة الديسمبرية ولا يمكن كتابة شهادة وفاة لها في أي وقت لأنها في وجدان وضمير الشعب ولن يمحوها غبار الزمن من الذاكرة لأن عنوانها التوعية والثقافة وستحفظ في ذاكرة دفاتر الثورة المجيدة التي صنفتها الأمم المتحدة بأنها أعظم الثورات السلمية في التاريخ.

حكومة حمدوك لن تستطيع أي قوى على الأرض التأثير على نهجها وثوابتها فالأزمة الإقتصادية إن شاء الله في طريقها إلى الإنفراج بالقومة و(القعدة والقيدومة) والختة بالمليارات من الجوه والبره وراعي الضان في الخلاء قال حرم أنا (خاتي) في القومة وبعدها تسمعوا الزغاريد و...و... والبل ماش و(قرش وراح) وبشه والشلة (مجككين في ( ك و ب ر) والمشروع الحضاري ذهب مع الريح وتموتوا مغص بس سمعتوني يا .......

أللهم نسألك بحولك وقوتك أن ترفع عنا هذا الوباء

أللهم نعوذ بك من الشيطان ومصائب الكيزان اللهم شتت شملهم وأجعل كيدهم في نحرهم

عاش الشعب السوداني حرا أبيا المجد والخلود لشهدائنا…

مدنية وإن طال السفر

نجيب عبدالرحيم أبوأحمد

najeebwm@hotmail.com




شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
PropellerAds
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1167
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1167


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google


نجيب عبد الرحيم
نجيب عبد الرحيم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)