...
الثلاثاء 26 مايو 2020 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات د. أمل الكردفاني
حملة تبرع حمدوك...الأموال تذهب لتعويض الأمريكان
...
حملة تبرع حمدوك...الأموال تذهب لتعويض الأمريكان
04-03-2020 07:55




حملة تبرع حمدوك...الأموال تذهب لتعويض الأمريكان

د.أمل الكردفاني

طبعا حاول القحاطة نشر تصنيفي ككوز، وكل من يقف ضدهم كوز.. رغم ان آخر معلومة هي أن اغلبهم كانوا كيزانا ومنهم بتاع المالية الذي ثبت بالدليل القاطع أنه كان مسؤول حزب المؤتمر الوطني في امريكا.
لا ننسى أن اغلبهم كان إما كوز أو تعامل مع الكيزان، فنصر الدين بتاع العدل ملازم الترابي، وابراهيم الشيخ ماسك التصنيع الحربي، والدقير امورو زابطة هو وأخوانه، والأصم بتاع الانتخابات عم الاصم بتاع الوهميين، ومدني عباس الذي كان شغال بمنظماته مع الكيزان منذ عام ١٩٨٩...الخ بل هم من جاءوا بالعسكر وفضوا الاعتصام بقتل المعتصمين ثم باعوهم بحتة مناصب..(هل فعلت أنا ذلك؟ طبعا لأ لأنني لم اتعود على الانتهازية وبيع المبادئ بثمن بخس كما يفعل القحاطة وأنصارهم وتاريخي ضد الكيزان يشهد لي وثابت..فأين هو تاريخهم؟)... بل وازيد الشعب بيتاً.. وأغلب المناضلين الذي استشهدوا كانوا حركة إسلامية من الخير، والطبيب، والضابط، كل هؤلاء كيزان ما قبل المفاصلة بين البشير والترابي. وطبعا قوش الذي رتب كل هذه اللعبة للصف الثاني السري من الإسلاميين لا يخفى تصنيفه.
وللأسف هم ليسوا كيزانا فقط بل خونة وعملاء لاجهزة الاستخبارات الاماراتية والسعودية والاسرائيلية والأمريكية..وهل هذا خاف على أحد..؟
لذلك كرهوني كرهاً شديداً وأنا أعريهم..فعدائي للكيزان سيستمر إلى الأبد. وهم الكيزان وهم يعلمون أنهم كيزان، بل وهم تماسيح الكيزان الذين ظلوا يعملون في الخفاء من تحت الأرض.والأيام بدأت تثبت للشعب كيف قامت هذه الشرذمة بخداعه طوال سنة كاملة.
ولكن دعونا من هذا، ولنأت لصلب الموضوع الأكثر أهمية..وهو ما يسمى بمبادرة القومة للسودان الحمدوكية..
لا بأس ان يتعامل حمدوك مع الشعب بمثل هذا الاستخفاف، فهو استخف بالدولة بأكملها ودعا لاحتلالها، لكن هل الشعب حمار ليصدق هذه الوهمة؟؟
هذا محير جداً..
ألا يعلم الشعب أن حمدوك يبعزق أموال الشعب ويسلم الامريكان كل شهر قرابة سبعين مليون دولار لأكذوبة المتضررين من المدمرة كول..
حمدوك نفسه: ألا يعلم أن تسعة وسبعين في المائة من الشعب لا يملكون قوت يومهم؟
ألا يعلم حمدوك أن نسبة البطالة والعطالة قد بلغت واحد وسبعين في المائة، وأن متوسط سن الزواج ارتفع لأربعين سنة لأن الشباب لا يملكون منازلا ولا أجور ومرتبات تكفيهم قوت يومهم ناهيك عن فتح بيوت؟
الا يعلم حمدوك أن هناك من تركوا المدرسة أو تركوا الجامعة توفيرا لحق المواصلات الذي بلغ ثلاثين جنيه للتوصيلة الواحدة وستين للذهاب والعودة...؟
ألا يعلم حمدوك أن الدولار وصل لأربعين جنيها..؟
الا يعلم أن كمشة الفول بعشرين جنيهاً؟
لماذا يمارس حمدوك الاستعباط؟
لأنه ببساطة لم يطرح لنا حتى اليوم حل واضح للأزمة..إنه تائه وضائع، ذهب لأمريكا لأيتينا بالفلوس فإذا بأمريكا تأخذ منا نحن الفلوس بسبب طيشه البين وهواه الجامح.
ظل حمدوك يتحدث بلغة الحناكيش في دولة يعيش فيها الناس وضع خفافيش الكهوف، فهو تارة يأتي بطفلة ويتصور معها فيديو ويعينها مسؤولة شؤون الأطفال، وتارة يخرج علينا بمبادرة القومة ليك..
ياخي دي بلد ولا طهور شافع؟؟؟
يا سيد حمدوك...
كن صريحا مع نفسك..
فأنت لست اكثر من موظف بتاع منظمات ساي..أما إدارة دولة كالسودان..فلا وألف لا...
اتركها لنا ونحن نعرف كيف نديرها..
سنعرف كيف نقضي على الكيزان بضربة واحدة..
وكيف نسترد أموال الدولة المنهوبة من الكيزان واصدقائهم كإبراهيم الشيخ رئيس القحاطة واسامة داوود داعمهم الرسمي..الذين تحمونهم من الملاحقة القانونية ومن سؤال: من أين لك هذا؟
أترك لنا الحكم
وسنعرف كيف نضع خطط تنموية قصيرة ومتوسطة وبعيدة المدى..
وسنعرف كيف نحصل على استثمارات بالمليارات خلال شهرين فقط..
وأقول للشعب المسكين...
لن تنهض هذه الدولة إلا بنا نحن...كونوا معنا واترككم من هؤلاء العاهات الذين إذا ذهبوا بكم إلى البحر أعادوكم عطشى من فرط خيانتهم للأمانة وعمالتهم ضد الوطن..
ألا هل بلغت..
اللهم فاشهد..

شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
PropellerAds
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 66
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 66


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google


د. امل الكردفاني
د. امل الكردفاني

تقييم
0.00/10 (0 صوت)