...
الجمعة 5 يونيو 2020 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات الحوش السوداني
وباء (كورونا) وجائحة (المؤتمر الوطني)
...
وباء (كورونا) وجائحة (المؤتمر الوطني)
03-30-2020 08:44



وباء (كورونا) وجائحة (المؤتمر الوطني)
محمد عبدالماجد


(1)
] طوال سنوات حكومة الانقاذ كانت هناك مواضيع ممنوع الحديث عنها تحت غطاء (تقويض النظام واستقرار البلاد)، حسب رؤية خاصة للفئة الباغية، وكانت كلما حدثت ازمة في البلاد كانت هناك قوانين من (جهاز الامن والمخابرات) تحرّم بصورة قاطعة الحديث عن تلك الازمات، او الاشارة لها.
] الخطوط الحمراء كانت تجعلنا ونحن في بلاط صاحبة الجلالة نتحدث في مواضيع محددة تجعلنا اقرب الى اشتراطات (امتحان الانشاء) الذي يلزمك بالكتابة في موضوع معين، وتلزمك بعد كل ذلك ألا تكتب في (الهامش) او تخرج عن (الموضوع).
] تحت هذه القيود كنا نمارس مهنة الصحافة لماماً– اذكر ايام صحيفة (الاحداث) ان حقق معنا جهاز الامن والمخابرات، والله على ما اقول شهيد، في (صورة) نشرت على الصفحة الاخيرة للصحيفة فيها دلالات (عطش)، حينما كانت البلاد تعيش في حالة قطوعات عامة في المياه.
] واذكر اننا في اوج الازمات والبلاد تمر باصعب الظروف كنا نتحدث عن (فستان) الممثلة المصرية (رانيا يوسف)، وكنا نكتب عن (فيفي عبده) التى اختيرت في مصر كام مثالية في عيد الام.
] كنا نتحدث عن (تصريحات) الراقصة سما المصري– في الوقت الذي كانت تتوقف فيه ماكينات غسيل الكلى.
] هكذا كان حالنا– لا يستطيع جهابذة اعلام الانقاذ انكار ذلك الآن.
] ايام الحرب على (القطط السمان) ومع كل الحريات التي بذلت لذلك الموضوع لشيء في نفس البشير وحاولنا استغلالها لكشف الفساد– ما كان لنا ان نتحدث عن اشقاء الرئيس– ولم يكن لنا من سبيل للحديث عن (مزرعة الرئيس) إلّا اذا كان حديثك عنها يأتي في اطار الثناء على (عنبها) وحلاوة (بلحها)… فقد كانت عند اهل النظام مثل (الروضة الشريفة) يحجون الى ثمرها.
(2)
] في بداية الثورة وبعد سقوط النظام عندما كان (الشارع) يحرس ثورته ولا يقبل فيها شيئاً– ركب الكثيرون قطار الثورة، حمداً وشكراً فيها وتمسحاً بالنضال، وقتها تواروا عن نقد الحكومة الانتقالية او التقليل منها.
] ما كانوا يستطيعون ان يقدموا كلمة نقد واحدة في حق الحكومة خوفاً من الشارع لا ايماناً بالثورة وحكومتها.
] الآن ارى حملة ممنهجة لتشويه الثورة واضعاف الحكومة الانتقالية عبر العرض الممنهج للازمات، والحديث الدائم والمكرر عن اخفاقات الحكومة الانتقالية وفشلها، حتى ان ذلك الامر جعلهم يسقطون اقنعة الحياء التي كانوا يلبسونها ليظهروا على حقيقتهم وتنكشف دواخلهم الكارهة للثورة.
] اعلام النظام البائد وانصاره لم يتركوا حتى جائحة كورونا للنيل من الحكومة الانتقالية، رغم ان الجائحة تقف الولايات المتحدة الامريكية بكل جبروتها عاجزة امامها.
] اعلام النظام البائد ظل على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع ينشر (الجراحات) و(الازمات) ليس بحثاً عن علاجها وانما لكشف ضعف الحكومة، وكانوا في سبيل ذلك لا يتوانون في نشر (الشائعات) – اعلام الانقاذ ظهر انه يهتدي بخطة مذيعة النيل الازرق (بسمات عثمان) حينما قالت لمشاهدي القناة (اجيب ليكم اخبار مفرحة من وين؟)… هذه مدرسة اعلامية جديدة تظهر على السطح.
] التدابير التي تتخذها الحكومة الآن للوقاية من جائحة (كورونا) هي تدابير مقبولة– ولا تملك السلطة اكثر منها، حتى وان ظهرت بعض السلبيات وظهر شيء من القصور في العزل والايواء وترحيل الطلاب.
] لا اريد ان ادافع عن الحكومة الانتقالية فقد هاجمناها حينما كانت الظروف تسمح بذلك– اما الآن فان التكاتف والتعاون والعمل على اظهار الايجابيات ودعمها يجب على الجميع.
] الانتصار على كورونا قائم على وعي الشعب وعلى ادراك المواطن خطورة فوضى التعامل مع الوباء.
] لا تستعملوا (كورونا) لتصفية حسابتكم لاعادة الحياة من جديد لمصالحكم التى تضررت كثيراً بعد سقوط النظام البائد وتوقف نبضها.
] شاهدنا الحكومة الايطالية تعلن عجزها في مواجهة (كورونا)، ورأينا فرنسا تستنجد بالاتحاد الاوروبي– رأينا الولايات المتحدة الامريكية تتجاوز كل الخطوط وتحقق ارقاماً قياسية في انتشار جائحة كورونا.
] قناة الحدث الاماراتية قدمت امس فيديو لامرأة مغربية تم ادخالها الحجر الصحي وهي تستغيث وتشكي من الجوع في محجرها.
] الاعلام المصري بكافة ضروبه بما في ذلك مواقع التواصل الاجتماعي يتغزل في تعامل الحكومة المصرية مع الوباء – يتغنون بذلك رغم معاناة الشعب المصري وقصور الحكومة.
(3)
] مع ذلك– نحن لا نعفي الحكومة الانتقالية ولكن ننتقدها دون اشاعة الاحباط ونقول على الحكومة الانتقالية ألا تمنح القوة (البائدة) هذه الفرصة.
] ننتظر تعاملاً افضل مع وباء كورونا – وننشد تجفيف صفوف الخبز والقضاء عليها بعد ان طال امدها ومدها.
] قطوعات الكهرباء في هذه الايام امر في منتهى السخف، لا استبعد ان تكون (الدولة العميقة) خلفه.. والناس في البيوت، ومواقع التواصل تبقى ناقلاً جيداً في هذه الظروف للاحباط وللشائعات وللصفوف والقطوعات.
] الحكومة الانتقالية عليها ان تعلم انها دون العالم كله تتعامل في هذه الفترة مع وباء (كورونا) وجائحة (المؤتمر الوطني)– لو انكم تتعاملون فقط مع وباء (كورونا) لكان لكم الانتصار– لكن هناك عوامل اخرى وفيروسات اشد خطورة من فيروسات كورونا يجب الانتباه لها.
] الشعب السوداني نفسه عليه ان يحمي ثورته وان لا يجعل الدولة العميقة تعود من جديد للسطح تحت غطاء صف الخبز وصف البنزين وقطوعات الكهرباء وانتشار الكورونا.
(4)
] بغم /
] اظن ان (الوقاية) من كورونا و(العلاج) من المؤتمر الوطني في (مصل) واحد!!.


شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
PropellerAds
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 102
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 102


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google


محمد عبد الماجد
محمد عبد الماجد

تقييم
0.00/10 (0 صوت)