...
الإثنين 6 أبريل 2020 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات الحوش العامة
حمدوك.. هل أتاك حديث سامح؟!
...
حمدوك.. هل أتاك حديث سامح؟!
02-18-2020 11:29



حمدوك.. هل أتاك حديث سامح؟!
سهير عبد الرحيم

سامح هو ذاك الشاب الخلوق المهذب اللطيف جميل الدواخل وسيم السيرة طيب العشرة والمعشر، المتسامح مع نفسه والآخرين، الذي يحمل ابتسامة صافية كطفل رضيع، يجبرك على نزع كل العبارات القاسية في حضرته، ويلهمك أنه فتى قادم من القمر.
سامح هو الموظف ببنك الخرطوم والذي فقد عينه اليمنى في مظاهرات ثورة ١٩ ديسمبر، إثر اصابته بعبوة بمبان أصابت عينه مباشرة وأدت الى فقدانه البصر كلياً في تلك العين.
قابلته أول أمس في بنك الخرطوم، عقب خضوعه لعدد من العمليات الجراحية، تلك العمليات والفحوصات والسفريات لم تتعد مرحلة زراعة عين صناعية تجميلية، بمعنى أن سامح وبكل أسف فقد عينه للأبد.
ليس ذلك فحسب، بل ان سامح يعاني من كسور أسفل العين مما يستدعي سفره لإجراء جراحة أخرى في ألمانيا لمعالجة الكسور ومن ثم تأتي مرحلة تجهيز العين للزراعة.
سامح الذي كان قد عقد قرانه وهو طريح الفراش الأبيض برويال كير، من فتاة شاهدتها في ذلك اليوم تقف مع الزوار الذين توافدوا حتى اكتظ بهم فناء المستشفى، حيث كانت الفتاة قلقة على سامح ولكنها أيضاً فخورة بتضحيته لأجل الوطن، يومها تم عقد القرآن وسط صيحات تسقط بس، وحرية سلام وعدالة والثورة خيار الشعب.
سألت سامح وانا اجلس الى جواره يوم أمس الاول ما رأيك يا سامح في الأوضاع الاقتصادية والسياسية التي تمر بها البلاد الآن وعقب نجاح الثورة وإقامة الحكومة المدنية، صمت سامح وأطرق برهة الى جهاز الكمبيوتر أمامه، فعاجلته بسؤال هل أنت محبط …!!
تبسم سامح وقال يجب أن نصبر على حكومة حمدوك ويجب أن نعينه وندعمه، تفرست مليئاً في وجه سامح اي شاب هذا، واي قلب يحمله هذا الثائر، سامح يدعونا الى الصبر على حكومة حمدوك، وهو نفسه سامح الذي فقد جزءاً يعتبر الأهم في جسده، ولكنه صابر ممتلئ باليقين ويدعونا للصبر.
السيد حمدوك ليتك قمت بزيارة الى سامح بمكتبه لتجد صورة مرسومة له وقد رسم مكان عينه علم السودان وكتب أسفلها
العين لا تعلو على الواجب.

حمدوك من أجل سامح ورفاقه المتحمسين لك، من أجل شهداء الثورة، من أجل أحلام البسطاء، قوِّم وعدِّل أداء حكومتك.
خارج السور:
حقاً العين لا تعلو على الوطن.

شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
PropellerAds
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 63
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 63


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google


سهير عبد الرحيم
سهير عبد الرحيم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)