...
الإثنين 6 أبريل 2020 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات الحوش العامة
التذاكي المكشوف..!
...
التذاكي المكشوف..!
02-18-2020 11:13





التذاكي المكشوف..!
شمائل النور

يبدو جلياً أن الحكومة الانتقالية حزمت أمرها وقررت رفع الدعم على طريقة التذاكي، وليس بعيداً أن يكون التصاعد اللافت لأزمتي الخبز والوقود خلال الأيام الماضية كان تمهيداً لبروز “التجاري” والذي بدأ فعلياً في سلعة الوقود ومتوقع في الخبز، والطبيعي أن يكتظ الناس عند منافذ البيع التجاري لأن “المدعوم” حينها لن يكون متوفراً.

يُمكن أن يقبل الشارع قرار رفع الدعم أو الزيادة في الأسعار إذا تحلت الحكومة بالشجاعة المطلوبة لمواجهة الأمر، بالرغم من أن الحال بلغ مبلغاً فوق حد الوصف، إلا أن الشارع فيه درجة من التفهم لدمار الـ (30) عاماً، لكن هذا التقدير والتفهم والتعاطف مع الحكومة الانتقالية لا يُمكن أن يقابل بالاستغفال والتذاكي والتلاعب على القرار.

هذه الثورة عظيمة، عظيمة بصبرها وصمودها ودمائها التي لم تكن لتنتصر إلا بالسلمية والالتزام الأخلاقي، التزام أخلاقي تجاه هذه السلمية بل الالتزام حتى تجاه “الواحدة ظهراً” ساعة الصفر لمواكب الثورة.

على أقل تقدير أن تلتزم الحكومة التي أتت بها الثورة بالشفافية، لا أكثر ولا أقل، أن تواجه الشارع بخياراتها تجاه الأزمة الاقتصادية حتى لو قررت رفع الأسعار ومضاعفتها، أن تشرح للناس لماذا اختارت هذا الخيار، وكم يوفر، أن تعرض للناس خطتها المفترض أن تطبق مع رفع الدعم، لأن المعلوم للعالمين أن رفع الدعم في كل العالم يُطبق ضمن حزمة معالجات اقتصادية معروفة وواضحة، فهل للحكومة أو وزارة المالية حزمة المعالجات هذه، أم اكتفت برفع الدعم، أم لا أحد يجيب.

الأزمة الاقتصادية لن تحل بين يوم وليلة، ولم يكن متوقعاً أن ينعم الناس بالرفاه بعد سقوط البشير مباشرة، الدرب طويل والدمار كبير والأمل أيضاً كبير، لكن الحكومة التي تأتي بدفع ثوري ينبغي أن تأخذ قيم الثورة هذه مأخذ الجد والصرامة، حكومة مدعومة بهذا الشارع العريض حق لها أن ترفع رأسها عالياً وكلها ثقة وليس مواربة وخشية مواجهة.

بالضرورة هناك حاجة ماسة أيضاً لملاحقة الحكومة وإعلامها للتحدث للناس فلا تزال معضلة الصمت قائمة، الصمت الذي لا يليق بهذه الثورة.

هذا ولا نزال في انتظار وزارة المالية أن تفرج عن أرقام الموازنة التي تنتظر “أصدقاء السودان”.. خاطبونا رجاءً.


شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
PropellerAds
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 45
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 45


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google


شمائل النور
شمائل النور

تقييم
0.00/10 (0 صوت)