...
الثلاثاء 7 أبريل 2020 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات د. أمل الكردفاني
مقولاتي عن المرأة..الشر المطلق والعدو المضطرب عقلياً
...
مقولاتي عن المرأة..الشر المطلق والعدو المضطرب عقلياً
02-17-2020 10:58




مقولاتي عن المرأة..الشر المطلق والعدو المضطرب عقلياً

د.أمل الكردفاني


ما معنى ان تحب امراة..
في الواقع لا معنى لذلك ابداً إن لم يكن للأمر غاية واضحة وهي الوصال الحميم.. وعلى هذا فقلب الرجل انا وجد الجمال سار قلبه نحو كالعقاد وهذا دليل اثبات على أن الحب ليس سوى فراغ يملؤه المرء بالتصورات الجنسية..ولو كان هناك حباً بمعناه الطوباوي لما أحب العقاد الا امراة واحدة، وهذا المعلن عنه اما السري فكثير، فلربما احب جارته الأرملة وزوجة البواب ومن تنسخ له على الآلة الكاتبة...الخ...


(٢)

احسب عدد الفيلسوفات في العالم إلى نسبة الفلاسفة من الذكور..ستجدهن قلة..فلو كان للمرأة عقل لما أحبت الرجل واستسلمت لتكون ربة منزل وعالة عليه..فمكان المرأة الطبيعي هو التُّكُل وامامها صاج الكسرة..تلفظ فيه انفاسها الأخيرة وهي بعد هذا لا تجيد عملها..
فأفضل الطباخين رجال. وأفضل الترزية رجال. وأفضل مصممي الأزياء رجال، وأفضل المتخصصين في التجميل رجال.
فهن حتى في تخصصاتهن أدنى من الرجل خبرة وابداعا...



(٣)

واسوأ الموظفين هن النساء المستوظفات..وما ذهبت لأي إجراء في مرفق عام ووجدت موظفة إلا ووجدت العراقيل ليس لأنها فقط حقودة بل لأنها تخشى من أي مسألة جديدة عليها خارج ما تعلمته..



(٤)

اما جيل الانترنت هذا فهن الطامة الكبرى، فهن لا يجدن حتى سلق البيض عليهن من الله ما يستحقن. وكنت اجهز لطبخ ويكة فذهبت لشراء الكسرة. نزلت امرأة من سيارتها الفاخرة وطلبت من بائعة الكسرة كسرة بيضاء لحفل تقيمه ليوم غد، وأضافت أن الزوار من دارفور فأخبرتها أن أهل دارفور يأكلون العصيدة فإذا بها تسأل البائعة:
ما بتعرفي تعملي عصيدة..؟؟؟
حينها قلت لها:
- وانتي طيب بتعملي شنو..؟
فخجلت وغادرت بسيارتها وهي تغمغم:
- انت لو عارف العلي..
ولا أعرف حقاً ما عليها..فسيارتها وحدها بمائة ألف دولار وثوبها بمائة دولار ، واكيد كل هذه أموال الزوج (غالبا كوز).
وبنات هذا الجيل كارثة ، رأيتها عند الزواج بهن في سبعة من الأصدقاء انفقوا الملايين مهرا وزفافا. وأحدهم انفق خمسين ألف دولار لو انفقها على عاهرات لنكح كل يوم خمسة..
وكل السبعة اليوم في حالة طلاق او زواج مع وقف التنفيذ لأن المرأة تسمع تحريض خالتها وشقيقاتها وصديقاتها..الخ ولديها شعور كامن بأن الرجل عدوها.. ففيهن خفة لا تطاق..عليهن اللعنة..




(٥)

انا انصح بالآتي لكل شاب مقبل على الزواج:
اولا: جعل الباب موارباً لخط الرجعة في اي وقت.
ثانياً: عدم الانفاق على الزواج ومن لا تقبل بالقليل فابعد عنها.
ثالثا: لا تتزوج وأنت تعتقد بأنك سترتاح في الحياة على العكس تماما حتى لا تصاب بصدمة.
رابعا: ضرورة الانتقال لمرحلة الزواج المدني بوضع شروط عادلة للطرفين..
فاذا هربت المرأة من المنزل بالطفل فنفقة الطفل عليها.
وليس للمراة نفقة.
وتدفع المرأة في نفقات المنزل كما يدفع الرجل.
ولا مهر للمرأة لأنه لا منطق له إذ المرأة تستمتع كما يستمتع الرجل.
وإن كان لابد فمهر رمزي.
ولا ذهب ولا شيلة ولا خلافه..
وإذا طلبت المراة الطلاق تطلق فورا ولكن الحضانة للرجل.
مع رد خسائر الزوج المالية كلها.
واعتقد ان زواج المسيار هو الأكثر عدالة..
أما ان تتزوج الفتاة لفك البورة وبعد الانجاب تاخذ الطفل وتطلب نفقة لتسرح وتمرح..فهذا ليس من العدل في شيء..


(٦) وتعتقد المرأة انها حين تمارس الجنس مع زوجها فهي تفعل له خيراً عظيما، وهذا وهم، لذلك فليتزوج الرجل أربع نساء..حتى لا ترى أحداهن أن لها قيمة تذكر..
وليدرك الشباب أن النساء عصافير العقول، فلا تكتفِ بواحدة فتعتقد هي أنها مهمة أهمية قنبلة نووية لشعب مهزوم..التعدد ثم التعدد ثم التعدد..وإن لم تملك للتعدد مالاً فعش وأنت مستعد للطلاق في لحظة وعجل بتكوين علاقات أخرى تمهيدا للقفز من السفينة البائسة في أي لحظة..
ولا تصرف للمرأة كلاماً رومانسياً فهو يقلل من شأنك في نظرها..وعاملها كما تعامل الخدم فطبعهن طبع الخدم إن تعطه بالجزمة امتثل واطاع وأحبك وإن عاملته بالحسنى تمرد وكرهك.






(٦)

هناك مفاهيم راسخة في عقل المرأة، منها ان الزواج عبودية، وأنها حينما قبلت الزواج بأحدهم فهي تخلت عن خيارات اخرى افضل، لذلك تجد المرأة في اول مشاجرة تصرخ: أنا ضحيت كتير..
والرجل ينشل تفكيره لأنه يحاول فهم معنى هذا الكلام. في الواقع المرأة تعتقد أنها ضحت أولا بقبول عبودية تكوين اسرة وثانيا ضحت بفقدان زوج أفضل محتمل...
والمرأة مهما قدمت لها من خير لا تتذكره بل ولا تتذكر إلا اللحظات السيئة في حياتها.
وقد قيل في الأمثال:
المرأة تنسى من انتشلها من الوحل لكنها لا تنسى من اسقطها فيه..

شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
PropellerAds
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 56
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 56


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google


د. امل الكردفاني
د. امل الكردفاني

تقييم
0.00/10 (0 صوت)