...
الإثنين 6 أبريل 2020 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات الحوش العامة
لسنا كيزان إعطونا حقوقنا ، والوطنية لاتعني أن نصمت عن الحقيق
...
لسنا كيزان إعطونا حقوقنا ، والوطنية لاتعني أن نصمت عن الحقيق
02-16-2020 11:37



لسنا كيزان إعطونا حقوقنا ، والوطنية لا تعني أن نصمت عن الحقيقة ..

الطيب محمد جاده كاتب سوداني

هل تعني الوطنية ان نصمت عن دماء الشهداء الذين ماتوا في دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان والبحر الأبيض المتوسط والقيادة العامة ، هل تعني الوطنية ان نطبل ونرقص لمن تولوا زمام الأمور في الدولة السودانية ونغض الطرف عن محاسبة المجرمين الحقيقين ، هل تعني الوطنية أن نهتف في الشوارع مدنياااو مدنياااو مدنياااو وحال البلد تزداد إلي الاسوء ، هل كل من قال الحقيقة فهو كوز ، هل هذه الحكومة هي التي كنا نحلم بها لتحقيق الوحدة والاستقرار في السودان ، هل الحركات التي كانت بالأمس قريبة جدا من 2020 يهمها مصلحة الوطن ، هل مشكلة السودان أصبحت بين الدين والعلمانية ، هل اللقاءات والكلام باللغة الانجليزية يحل أزمة الاقتصاد المنهار ، هل كل الشعب علي صواب وانا وحدي علي خطأ .

كل الشعب يغمض عينيه، ويواصل في تقديس الأشخاص وليس الإنجازات وبمجرد قول الحقيقة فتتهم أنت من الكيزان دون ان يعرفو خلفيتك السياسية وتاريخك النضالي . يعيش المتضررين الحقيقين من النظام البائد الألم والمعاناة ويمكن ان نختصرها بكلمة أعطونا حقوقنا التي ناضلنا من أجلها حتي تركنا الوطن وترابه وأصبحنا لاجئين ومشردين بين الدولة ، أوجه هذه الرسالة الى الحكومة الانتقالية ان تتوقف عن ممارسة الخداع وان تمنحنا حقوقنا التي خرجنا من أجلها . أمر معيب ان تتجاهل هذه الحكومة كل المطالب الحقيقية والتي تتمثل في العدل والأمان وتوفير القوت اليومي وإما ان تتنحوا وتقدموا استقالاتكم جميعا .

شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
PropellerAds
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 48
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 48


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google


الطيب محمد جاده
الطيب محمد جاده

تقييم
0.00/10 (0 صوت)