...
الإثنين 6 أبريل 2020 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات د. أحمد الياس حسين
مشروع دراسة تاريخ سكان السودان وجيناتهم ولغاتهم 5
...
مشروع دراسة تاريخ سكان السودان وجيناتهم ولغاتهم 5
02-14-2020 03:29



مشروع دراسة تاريخ سكان السودان وجيناتهم ولغاتهم 5
أحمد الياس حسين
ahned.elyas.gmail.com

تاريخ منطقة ما بين النيل والبحر الأحمر قبل الألف الثالث قبل الميلاد - 2

منطقة جنوب العتباي

يبدو أن الباحثين تناولوا تاريخ شرق السودان المبكر من خلال ثلاث مناطق هي: شمال العتباي وجوب العتباي وسلسلة جبال البحر الأحمر. وقد تعرفنا في الحلقة السابقة على تاريخ منطقة وادي العلاقي السودانية كمثال لتاريخ منطقة شمال العتباي قبل قيام مملكة كوش الأولى في منتصف الألف الثالث قبل الميلاد. وسنواصل هنا تناول تاريخ منطقة جنوب العتباي قبل قيام مملكة كوش الأولى.

يلاحظ أن الكشوفات والبحوث التي تمت في منطقة جنوب أكثر مما تم في شمالها ولذلك توفرت عنها معلومات أكثر مما توفر لمنطقة شمال العتباي، وبخاصة الجهود التي بذلتها جامعة نابولي منذ مطلع ثمانينات القرن الماضي، واستمرت كشوفاتها ونشر نتائجها حتى العقد الماضي. ونبدأ بإلقاء بعض الضوء على التغيرات المناخية القديمة والتحولت التي طرأت على نهر القاش الذي لعب دوراً كبيراً في تاريخ المنطقة القديم.

المناخ القديم

قسم فتوفتش (Fattovich, p 335) مناخ جنوب العتباي القديم خلال عصر الهلوسين حتى العصر الحديث إلى الفترات التالية:

فترة رطبة امتدت بين الألفين السادس والرابع قبل الميلاد.

فترة جفاف تدريجي خلال الألفين الرابع والأول قبل الميلاد، بدأ المناخ خلالها في حالة جفاف مستمر تخللته فترة رطوبة نسبية خلال الألفين الثالث والثاني قبل الميلاد.

فترة جفاف عام نحو نهاية الألف الثاني فبل الميلاد.

دخلت المنطقة فترة المناخ الحالي عام 1000 قبل الميلاد.

ارتبط التاريخ القديم لمنطقة جنوب العتباي بنهري القاش وعطبرة اللذان ينبعان من المرتفعات الاثيوبية. وتدل المعطيات الجيومرفولوجية والآثارية - كما عبر ماركس - أن نهر القاش كان يصب في تهر عطبرة شمال خشم القربة. وبدأ يتحرك ببطء نحو الشمال الشرق في نهاية عصر البلايستوسين وبداية عصر الهلوسين من التقائه بنهر عطبرة إلى موقعه الحالي. وقد أدت ضحالة مجراه والجفاف التدريجي وقلة تدفق المياه إلى ترسب الطمي في قنواته القديمة فتحركت منطقة فيضانه نحو الشمال الشرقي بعيدا عن نهر عطبرة حتى بلغ موقعه الحالي، والمجرى القديم يقع غرب مجرى القاش الحالي جنوب غرب كسلا. ( Fattovich, p 336, 341و Marks, p 433

تسلسل تاريخ منطقة جنوب العتباي من الألف 6 قبل الميلاد حتى القرن 18 الميلادي

قسم مانزو (Manzo, p 6, 19 - 20) تسلسل Chronology تاريخ جنوب العتباي منذ العصور القديمة وحتى القرن الثامن عشر الميلادي ويبدو ذلك بوضوح في الشكل رقم 3 وفي الجدولين رقمي 1 و2. الشكل رقم 3 (ص 6) عبارة عن تقسيم زمني بالمقارنة مع الفترات التاريخية المعاصرة على النيل وفي اثيوبيا ومصر. وفي الجدول رقم 1 (ص 19) اعتمد التقسيم على فصائل النبات المجموعة من المواقع الأثرية، واعتمد في الجدول رقم 2 (ص 20) على المخلفات الحيوانية التي جمعت من المواقع الأثرية.

وجاء التسلسل التاريخي لجنوب العتباي في الجدول رقم 1 في سبع مراحل، ويختلف ذلك اختلافات قليلة مع الجدولين رقمي 1 و2. وقد وافقه ماركس (Marks, p 433) في تقسيم الخمسة مراحل الأولى، وجاء تقسيم مانزو في الجدول رقم 1 كالآتي:

فترة ما قبل ساروبا يؤرخ لها بالألف 6 ق م وتتمثل في المواقع الأثرية الواقعة بين نهر القاش ونهر عطبرة ومجموعة أم آدم شمال دلتا القاش وموقعين بجوار خور مَرمَريب في منطقة الاستبس شرق نهر عطبرة. والآثار التي جمعت تتضمن: حبوب ودخن وبقايا ثيران وظباء وفرس النهر وقواقع snails برية.

وأطلق ماركس على هذه الفترة اسم "فترة ما قبل الفخار" واعتمد غذاء السكان فيها على الصيد البري والبحري وبعض النباتات.

فترة ساروبا تتميز بثقافة موقع مجموعة مَلَوِيّة بين القاش ونهر عطبرة في منتصف الألف الخامس قبل الميلاد. ويؤخ ماركس لهذه الفترة 6200 ق ح (قبل الحاضر) وأطلق عليها اسم "صانعي الفخار" وذكر أن غذاءهم اعتمد على صيد بري وبحري وفخارهم كثير وحسن الصنع يشبه فخار الخرطوم الحجري الوسيط. وتراوح حجم المواقع الأثرية من عُشْر هكتار إلى هكتار.

فترة مجموعة البطانة في القرنين الرابع والثالث قبل الميلاد، وأطلق عليها في الشكل رقم 3 اسم "الفترة الانتقالية في الألف الرابع. ويؤرخ ماركس (Marks, p 434) لهذه الفترة نحو 5600 ق ح. ووضح أنه حدث تغير واضح في الثقافة المادية وفي المستوطنات جنوب العتباي إذ لم يعد نهر عطبرة كما يبدو المكان الأمثل للسكنى حيث وجدت المواقع في مناطق غربيه وفي دلتا القاش. وعلى شكل رقم 3 تقابل الفترتين الأولى والثانية وبداية هذه الفترة مرحلة الخرطوم الحجري الوسيط.

مجموعة القاش من بداية الألف الثالث حتى بداية الألف الثاني قبل الميلاد. ويؤرخ ماركس (Marks, p 434) لهذه الفترة نحو 5100 ق ح. وذكر أنه في نهاية عصر الهلوسين المبكر يمكن ملاحظة تغير ثقافي واضح وزيادة في المواد وصيد الثدييات ولا أثر للتدجين. وأصبحت المواقع الأثرية أكبر بكثير من سابقتها. ويلاحظ أيضاً التغيير الكبير على الفخار والأدوات الحجرية. وذكر مارك (Marks, p 436)أنه رغم عدم وجود دليل على دخول الحبوب المدجنة domestic cereals إلا أنها لا بد أن تكون لعبت دوراً كبيراً في التحول الثقافي الكبير

مجموعة جبل مكران من بداية الألف الثاني حتى بداية الألف الأول قبل الميلاد، وتتضمن مواقع كسلا ومكران وجبل أبو جمل. يطلق مانزو (الشكل رقم 3) اسم "مرحلة كسلا" على الجزء الأخير من الفترة الثالثة والفترتين الرابعة والخامسة. ويقسم فترة كسلا إلى ثلاثة أقسام: البطانة والقاش ومكران، وتقابل هذه الفتر (شكل رقم 3) فترة خرطوم العصر الحجري الحديث.

فترة الحاجز Hagiz بداية الألف الأول قبل الميلاد حتى بداية الألف الأول الميلادي وتتمثل في موقع شرب القاش جنوب كسلا، ويطلق على هذه الفترة في شكل رقم 3 اسم فترة التاكا ويمثلها موقع الحاجز ومكران المتأخر.

فترة مجموعة الجرجاف Gergaf بين القرنين الخامس عشر والثامن عشر الميلاديين.

ويرى فتوفتش (Fattovich, p 333, 335) أن تسلسل تاريخ جنوب العتباي يتضمن تطور ثقافة محلية Ceramic Tradition Atbai من نحو نهاية الألف الخامس قبل الميلاد وحتى بداية الألف الاول الميلادي. يمكن تميز ثلاث حقب لتلك الثقافة كل حقبة تميزت بموقع جغرافي لكل مجموعة، والمراحل هي: 1/ مرحلة ساروبا بين الألفين 5 و 4 ق م، 2/ مرحلة كسلا بين الألفين 4 – 1 ق م، دخلت فيها البقر والغنم والضأن، 3/مرحلة التاكا أواخر الألف الأول قبل الميلاد إلى بداية الألف الأول الميلادي. ووضح أن مرحلة ساروبا تتمثل في موقع ملوِيّا في منطقة الاستبس بين نهر عطبرة وشوراب القاش (جنوب كسلا) ويمكن وصف سكان الموقع بأنهم مجتمعات صيد وجمع يستغلوا السافنا والبيئة النهرية

التجـــارة:

تمتعت منطقة جنوب العتباي بوفرة وتنوع السلع الطبيعية مثل البخور والصمغ والعاج والأبنوس والذهب. فالتوابل وبخاصة البخور تتواجد بين ستيت وبركة بالقرب من كرن. ويوجد الذهب في مجاري ستيت ومارب/قاش وبركة وانسيبا. ويتواجد الأبنوس بين القاش وستيت. وكانت الحيوانات المفترسة تتواجد حتى عهد قريب بين سهلي القاش وبركة وتوفر الغذاء والجلود للسكن، فقد كانت الأفيال حتي القرن 19 تتواجد في سهول بركة. (Fattovich, p 336

أدت وفرة المواد الطبيعية إلى انخراط سكان جنوب العتباي في النشاط التجاري الداخلي والخارجي في أوقات مبكرة. فقد أوضحت المادة الأثرية في المنطقة اشتغال مجموعة القاش بالتجارة التي ربطت مصر بوادي النيل الأوسط وبأعالي النيل وبالقرن الافريقي وربما شبه الجزيرة العربية. فقد كانت هذه المنطقة منذ بداية الألف 2 ق م حلقة الوصل التي ربطت مرتفعات اثيوبيا بالبحر الأحمر وبالجزيرة وبالنيل الأوسط. وكانت مجموعة القاش على صلة تجارية بكرمة فقد لوحظ وجود الكثير من المواد الأثرية لكرمة على طول الفترة، وكان لجماعة مكران صلة بأصحاب الثقافة ج C-Group. كما كان لمنطقة دلتا القاش صلة بتجارة بلاد بونت، وقد كانت كل سلع بلاد بونت في مجال تحركات رعاة دلتا القاش. (Fattovich, p 350 - 351)

خاتمة

من خلال استعراضنا السريع في الحلقتين الأخيرتين لتاريخ شرق السودان القديم من خلال منطقتي وادي العلاقي والمنطقة الواقعة بين دلتا القاش ونهر عطبرة اتضح وجود تراث غني وغزير لشرق السودان، دام ذلك التراث أكثر من 3000 سنة متواصلة قبل قيام مملكة كوش في منتصف الألف الثالث قبل الميلاد. فعلى سبيل المثال تم حتى عام 1988 الكشف عن 143 موقع أثري على نحو 20 كم شمال كسلا يتضمن مستوطنات ومقابر، تراوحت مساحة المستوطنات من 5 إلى 10 ألف متر مربع. وأوضحت المواد المجموعة من بعض تلك المواقع متل موقع محل تِجلِنوس شمال كسلا أنه كان مستوطنا لنحو 1000 و1500 سنة متواصلة. (Fattovich, p 329, 333)

وقد تمكنت تلك المجتمعات من تطوير ثقافاتها المادية المتعاقبة وتطوير نظمها الاجتماعية والاقتصادية، وتواصلت داخليا مع جيرانها في الجنوب والغرب والشمال. كما تواصلت خارجيا نحو الشمال، فقد ذكرت الدكتورة جان روي الأستاذة في جامعة Macquarie في كندا (Roy p 264) أن المصريين في عصر ما قبل الأسر ربما تحصلوا على الـسبج (حجر بركاني لامع obsidian) من النيل الأزرق ونهر عطبرة عبر مناطق شرق السودان مما يدل على المساهمة المبكرة في حركة التجارة العالمية

وأخيرا فإن ما تم تقديمه هنا عن تاريخ شرق السودان القديم ليس إلا مقدمات، وتظل منطقة جبال البحر الأحمر تنتظر التقديم، وقد قال عنها ماركس: "الأدوات الحجرية التي أتت من جبال البحر الأحمر أكثر تطوراً، ومجتمعات جبال البحر الأحمر الجنوبية أكثر تطوراً من جنوب العتباي." (Marks, p 436) وهذه دعوة للباحثين وبخاصة في جامعات البحر الأحمر وكسلا والقضارف ومراكز الشرق لدراسة وإبراز تراث الشرق العتيق.



المراجع

تنبيه: حدث خطأ في التوثيق في الموضوع السابق، فقد ورد في التوثيق اسم (Bernard) والصحيح (Gatto)

Gatto, Maria C. “The Holocene Prehistory of the Nubian Eastern Desert” in Bernard, Hans and Duistermaat, Kim, eds. The History of Peoples in the Eastern Desert, Monograph 73, Los Engeles: University of California 2012.



Fattovich, Rodolpo et al, “Society and Territory in the Gash Delta (Kassala Eastern Sudan) 3000 BCE – AD 300/400” )rigini, XIV, 198801989.

Manzo, Andrea, Eastern Sudan in its Setting The archaeology of a region far from the Nile Valley, © Archaeopress and A Manzo 2017 Cambridge Monographs in African Archaeology 94 Archaeopress Publishing Ltd Gordon House 276 Banbury Road Oxford OX2 7ED

Marks, Anthony E. “ Climatic and cultural changes in the Southern Atbai, Sudan, from the fifth through the third millennium B.C.” in Environmental Change and Human Culture in the Nile Basin and North Africa until the Second Millennium B. C. Poznari 1993

Mori, Fabrizio, ed. “The great civilizations of the Sahara: Neolithization and Earliest Evidence of Anthropomorphic Religions” Origini, Review of Prehistory and Protohistory of the Ancient Civilizations, XIV. 1988-1989.

Roy, Jane, Egypt and Lower Nubia in the 4th Millennium BC, Leiden: Brill, 2011.











شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
PropellerAds
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 57
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 57


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google


د. أحمد الياس حسين
د. أحمد الياس حسين

تقييم
0.00/10 (0 صوت)