...
السبت 22 فبراير 2020 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات الحوش العامة
الأحزاب يرقصون علي جثة السودان
...
الأحزاب يرقصون علي جثة السودان
02-11-2020 10:03




الاحزاب يرقصون على جثة السودان
✒الطيب محمد جاده

عندما يتابع كل أنسان له ضمير حي تجاه هذا الوطن سوف تدمع عيناه ويتحسر قلبه ، الوطن اليوم أصبح مجرة أسم ينطق عند الأحزاب الفاشلة ، فاحزاب هذه الدولة التي تسمي السودان باعوا شرفهم وتخلوا عن وطنيتهم بمليء إرادتهم مقابل المال والمناصب ويخدعون الشعب بندوات لا تعود عليه بالفائدة بينما هي بمثابة عار وخسارة ودمار على السودان بأكمله . إن هذه الحكومة الانتقالية حكومة احزاب ضعيفة لا تستطيع توفير الخبز الله يكون في عونك يا سوداني ، إنه لشئ مخزي ومؤلم أن يتم تدمير السودان أمام عينيك ولا تستطيع أنقاذه ، السودان اليوم في أسوأ حالاته أنتهي كل شيء في الدولة حتى القيم والأخلاق التي كنا نتباها بها بين الأمم ، هذا التحليل لا ينكره إلا الذي في قلبه مرض أو من يريد نيل رضا هذه الأحزاب الفاشلة ، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بعد أن سرقت الثروة وضاع السودان مازال المنافقون يرقصون على جثة الوطن ويكذبون ، يتصارعون كالذئاب في جسد الوطن الميت لينهشوا ما تبقي فيه من لحم والخلاص من شرفاء هذا الوطن يسعون جاهدين لاستكمال مهمتهم في عملية تشيع الدولة السودانية وتغييب الغالبية العظمى من الشعب الذين يساقوا إلى حتفهم كالماشية التي تساق إلى سكين الجزار . الديمقراطية لا تصلح لمجتمع اغلبه مغيب عن الحقيقة لأن أغلبية من الحمير ستحدد مصيرك وطريق حياتـك ، فنحن شعب نصنع الطغاة ونركع للجلادين لكن منهم نشتكي نطيع كل من بحضن الإمارات يرتمي وبأموال الوطن والشعب السوداني يغتني نصيح مغلوبون على أمرنا ونعوي بأننا شعب "مبتلي" مخدوعون منذ أن حلت علينا الاحزاب الحقيرة ، نردد بفخر "أرفع رأسك أنت سوداني" بينما يستهزء بنا عربان الخليج مثل الخرفان ، لا تستغربوا ففي بلدنا السودان الأعمى والبصير يستوي نحن شعب لا يختشي . لو كنا نختشي لما ضحكوا علينا بشعارات الحرية ، لو كنا نختشي لما رضينا بمسلسل المهاذل الوهمية ، الصوص يتصارعون على الكراسي والثمن ضياع السودان ، انتظر المجاعة ايها الشعب الغلبان مدام حكامك لا ضمير لهم تجاه السودان .

شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
PropellerAds
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 44
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 44


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google


الطيب محمد جاده
الطيب محمد جاده

تقييم
0.00/10 (0 صوت)