...
الأربعاء 26 فبراير 2020 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات الحوش العامة
المطلوب قبل القرار الأمريكي .!
...
المطلوب قبل القرار الأمريكي .!
02-11-2020 12:05





المطلوب قبل القرار الأمريكي .!
بقلم شمائل النور


الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يطالب باسقاط إسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، ذلك خلال كلمته في القمة الأفريقية المنعقدة في أديس أبابا، المطالبة الأممية تأتي بعد أيام معدودة من لقاء رئيس مجلس السيادة؛ البرهان برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في عنتيبي اليوغندية، وهو لقاء جاء تتويجا لخطوات سابقة كثيفة تهدف في نهايتها أن يدخل السودان إلى أمريكا عبر البوابة الإسرائيلية بشكل مباشر.
بعد سقوط البشير كان متوقعاً أن تخطو الإدارة الأمريكية خطوات واسعة باتجاه رفع إسم السودان من قائمة الإرهاب، لأن الوضع تغير تماماً، والبشير نفسه كان قد شرع في هذه الخطوات لكنه لم يمضِ بجرأة كافية لتنفيذ المطالب الأمريكية.
بعد لقاء البرهان – نتنياهو ثمة تغيير كبير سيحدث في العلاقات مع الولايات المتحدة؛ هذا التغيير رأس الرمح فيه إزالة إسم السودان من القائمة الأمريكية السوداء “الإرهاب” وإن حدث هذا وهو على وشك فإن السودان على مشارف مرحلة انفتاح جديدة يُنظر لها من جانبها الاقتصادي الذي يحتاجه السودان عاجلاً.
لكن.. هل نحن جاهزون للاستفادة من إسقاط السودان من قائمة الإرهاب؟
ذات السؤال كان مطروحاً قبل رفع العقوبات الاقتصادية، التي صورتها الحكومة وكأنها عصا موسى، وخُيل للناس أن نقلة اقتصادية كبيرة سوف تطرأ على البلاد، ليتضح أن لا تأثير يُذكر بعد القرار التاريخي.
الآن، ذات التصور يسيطر على المشهد، أن إسقاط السودان من قائمة الإرهاب سوف ينقل البلاد بين ليلة وضحاها إلى مصاف الرفاهية، وهو ذات الخطاب والتوقع الذي سبق رفع العقوبات الاقتصادية.
حتى يظهر أثر واضح لقرار اسقاط السودان من قائمة الإرهاب يتعيّن على الحكومة إجراء الإصلاحات الجريئة المطلوبة. ذات الجرأة التي اتخذت بها الحكومة قرار التطبيع مع إسرائيل عليها تطبيقها في الإصلاحات المؤسسية المطلوبة، وعلى رأسها مكافحة الفساد وإصلاح القطاع المصرفي وجعل بيئة الاستثمار جاذبة عبر إصلاحات مؤسسية حقيقية حتى تتدفق الأموال وتتحرك عجلات الإنتاج.
قضية مثل مكافحة الفساد، حتى الآن لم تعلن الحكومة عن خطتها في هذا الصدد، وهي قضية
معقدة ومتفشية في مؤسسات النظام القديم عبر القوانين واللوائح الممهدة الطريق للفساد.
الإصلاحات الجريئة والجادة مطلوبة قبل القرار الأمريكي، حتى لا يتحول هذا الجهد إلى لا شيء.



شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
PropellerAds
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 62
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 62


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google


شمائل النور
شمائل النور

تقييم
0.00/10 (0 صوت)