...
الإثنين 28 سبتمبر 2020 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
...
لا تهُزَّنًكُم العاصفة
02-10-2020 12:29



المدونة الصحفية – هيثم الفضل

لا تهُزَّنًكُم العاصفة

الأحد 9 فبراير 2020

الديموقراطية منهج شامل للحكم والأخلاق والسلوكيات الجماعية والفردية وثقافة تعمل على تمييز من يتبناها كـ ( فلسفة ) للحياة تمييزاً سافراً واضح المعالم ، أما الذين يناقضونها فليس ثمةْ وصف يتناسب مع ( منهجهم ) سوى ( البربرية ) والإعتماد الكُلي في الإنجاز على السطوة والتعالي و( تجاهل ) الآخر.

الديموقراطية لا يمكن مقارنتها وموازنتها على مستوى الجدل الفكري إلا مع اللا ديموقراطية أو التسلُط وفرض الذات بالقوة ، أما مقارنتها مع نظام سياسي على غرار ما يفعل بعض الجهلاء حين يقولون أن زمان الإنقاذ المشئوم كان أفضل من ما نحن فيه الآن لمجرد الصعوبات والضغوطات الحياتية ، رغم تأكيدنا على إستحقاق الشعب أن ينتزع ( جبراً ) طموحاتهُ وآمالهُ حتى من النُظم الديموقراطية ، فهو في رأيي محضُ إفتراء وتطاول على طبيعة الأشياء وسُنة الحياة وما جبل الله عليه الكون.

فالأصل في الخليقة ( الحُرية المُطلقة ) بلا وازع ولا كابِت سوى ما يضير بإمتداد حرية الآخرين أو ما ترتضيه الجماعة من ( إذعان ) تُنظِّمهُ القوانين واللوائح والأعراف ، أما ما يحدث الآن وما يسميه البعض فشل للحكومة الإنتقالية فهو مجرَّد ( جزئية ثانوية ) لا تذكر في مقام المنهج الديموقراطي إذ أن إمكانية التخلُّص من الفشل عبر إعفاء الحكومات وتغييرها عبر الدساتير الديموقراطية ، هي في حد ذاتها واحدة من سُبُل ( النجاح ) في تحقيق الآمال والطموحات الشعبية.

لا تتراجعوا ولا تقنطو قيد أنملة ، فقد بذلنا لخطوتنا الأولى في الإتجاه الصحيح أثماناً غالية وتضحيات ، فالإيمان بالفكرة والتشبُّث حتى ( الموت ) بالحرية والسلام والعدالة والتمتُّع بدولة المؤسسات هو بلا شك ( الطريق الأصوب والأقصر ) للحصول على الخبز والوقود والصحة والدواء والتعليم والإستقرار الإقتصادي .. لا تهِزَّنكم العاصفة التي بلا شك يليها الهدوء والسكينة والإطمئنان.


شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
PropellerAds
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 105
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 105


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google


هيثم الفضل
هيثم الفضل

تقييم
0.00/10 (0 صوت)