...
الخميس 20 فبراير 2020 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات الحوش السوداني
حمدوك بين نارين ــ الحرية والتغيير ومجلس السيادة
...
حمدوك بين نارين ــ الحرية والتغيير ومجلس السيادة
01-28-2020 01:10




حمدوك بين نارين ــ الحرية والتغيير ومجلس السيادة
محمد عبد الماجد


(1)
] لا خلاف في ان دعم رئيس وزراء الحكومة الانتقالية الدكتور عبد الله حمدوك يعتبر الضامن الاكيد والارجح لنجاح الثورة وعدم انجرافها، حتى وان كان هناك الكثير من الازمات والمشكلات من الحكومة الانتقالية، اذ يبقى لا خيار لنا افضل من دعم حمدوك.
] فشل حمدوك سوف يكون فشلاً لنا كلنا، ونحن نربأ بهذه الثورة العظيمة ان تفشل…هذه الثورة العظيمة لم تأتِ لتفشل، هي ثورة جاءت فقط لتنتصر.
] علينا ان نتحمّل ازماتها بشيء من الصبر، بل بشيء من الفرح، ولن يساوي احتمالنا هذا وكدرنا كله شيئاً مما قدمه الشهداء.
] بالحب نبني وطننا، لا بالغل والكدر والحقد.
] كل التضحيات لن تساوي مثقال ذرة من تضحيات الشهداء الذين دفعوا حياتهم ومضوا ليبقى الوطن ولتنجح الثورة وتظفر المدنية.
(2)
] بعد أن سقط نظام الإنقاذ يمكن للشعب السوداني ان يتحمل كل شيء، فقد انتهى عهد الذين كانوا يتاجرون بالدين بما في ذلك شيوخهم الكبار، الذين اتضح ان حياتهم الخاصة شرّعوا لها علاوة للزوجة الثانية.
] انتهى عهد القتلة والفساد الذي كان يمشي على قدمين. ما اسوأ ان تعمل لدنياك وكأنك تعيش ابداً، وانت ترفع شعار (ما لدنيا قد عملنا).
] لهذا ليس هناك امر واسوأ من حكومة الكيزان التى سقطت، ومازلنا نبحث عن سقوط توابعها.
] القضاء على (الدولة العميقة) يحتاج لوعى اكبر وحرص واخلاص اعظم، والآن نحن دخلنا مرحلة الجهاد الاكبر للقضاء على (الدولة العميقة) بعد الجهاد الأصغر الذي كان في القضاء على سلطة الإنقاذ وإسقاطها.
] اقول ذلك دون ان يفهم كلامي تراجعاً عن نقد الحكومة الانتقالية، اذ يبقى (النقد) من اهم معاول البناء للدولة المدنية.
] حتى حمدوك لن يسلم من النقد، لأن قدسية الثورة في (الشعب) وليست في (الاشخاص).
] يجب أن نفرق بين النقد والدعم… بل أن الدعم نفسه يتمثل احياناً كثيرة في القدح وليس المدح.
] حمدوك جاء ليؤدي رسالته ثم يمضي، اما الثورة فهي باقية.
(3)
] ندرك المصاعب التى تواجه حمدوك ومجلس الوزراء عامة، إذ تعمل الحكومة التنفيذية دون ان تكون يدها مطلقة.
] جعلوها حكومة (تنفيذية) ثم سحبوا منها القدرة على (التنفيذ).
] الكثير من القوانين واللوائح تقف عقبة أمام مجلس الوزراء، أقلها ذلك (الصراع) الذي يمكن أن يدور بين مجلس الوزراء وأطراف اخرى تحتمي بقوانين النظام السابق.
] الدولة العميقة في تلك (القوانين) التى تعيق الثورة.
] حمدوك الآن محاصر بـ (المجلس السيادي) الذى أعطته القوانين والوثيقة الدستورية صفة (إشرافية) رغم دوره الذي يفترض أن يكون (تشريفياً)… وعلينا ان نعلم ان هناك صراعاً بين مجلس السيادة ومجلس الوزراء، ووضح ذلك في تبعية بنك السودان المركزي وفي تمديد أو رفع حالة الطوارئ.
] وحمدوك ايضاً محاصر بقوى إعلان الحرية والتغيير التى تتدخل هي الأخرى في كل المفاصل، وكان يمكن قبول ذلك لو أن قوى إعلان الحرية والتغيير على قلب رجل واحد هو (حمدوك)، لكن قوى إعلان الحرية والتغيير (تَحْسَبُهُمْ جَمِيعاً وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى).
(4)
] بغم/
] البقول ليك المدة التى حددها مدني عباس مدني لانتهاء أزمة الخبز مضت منها (6) أيام.. أعرفو (كوز).


شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
PropellerAds
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 55
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 55


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google


محمد عبد الماجد
محمد عبد الماجد

تقييم
0.00/10 (0 صوت)