...
الخميس 20 فبراير 2020 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
...
(اجبارها) ....
01-27-2020 11:50




نمريات

(اجبارها) ....

**كشف المحامي نبيل اديب ، رئيس اللجنة المستقلة للتحقيق في فض الاعتصام ، عن تعرض اللجنة لضغوط مكثفة لاجبارها للخروج بنتائج محددة (انتهى) ..

** لنقف فقط عند الكلمة ( اجبارها )ونضع تحتها اكثر من خط ، ماذا يعني استاذنا نبيل وهو المحامي الضليع والمعتق ب (اجبارها)؟؟ هل يعني ان التحقيق يرسف في ضغط وقيود داخليةلتغييرمجرى نتائجه؟ ونفي الادانه والاتهام عن مرتكبي جريمة العصر ، التي راح فيها الشباب ، وشهدنا فيها بام اعيننا الموت والجلد بسياط ألهبت ظهور الكبار والصغار؟ هل يعني ان جهات تجعل من التحقيق (شغلها الشاغل) وتسعى لرسم خواتيمه ، بمفهومها وارادتها وادواتها وتدخلاتها و(مصالحها)؟ هل يعني ان النتائج معلبة، وسيتم عرضها ، على اللجنة فقط لتمهر توقيعها عليها ؟ ومن ثم تخرج للعلن ؟ هل تعني كلمة (اجبارها) مدحا لانها في الطريق الصحيح المفضي لتقديم الجناة لمقصلة العدالة؟ و(هذا يستبعد من قول اجبارها اليس كذلك سادتي )؟؟ ام انها ذما ويعني ان اللجنة مكبلة بمن يلهث وراء السيناريو الاخير وفق هوى مجموعة معينة تسعى لذلك ؟

** ان الشعب برمته يعّول على لجنة اديب ، ويتمنى ان تخرج بنتائج موضوعية منطقية ، تقدم كل من شارك او اشار لفض الاعتصام بهذه الطريقة الوحشية وارتكب المجزرة البشرية، التي غرست الوجع نصلا ،مازالت دماؤه تنزف في الدواخل ، الى حبل المشنقة ،ولا اخال ان الامر يخفى على لجنة استعانت بشهود عيان لايكذبون ، ويحملون بين ايديهم كتاب ضخم مليء بالادلة والمستندات والصور والفيديوهات، نقلها العالم بأثره!!

**(اجبارها) كلمة لاتليق بمجريات الثورة، ولاتحمل الحقائق التي تسعى لها الثورة التي اتت بالمدنية، ولا تحقق مسار الثورة ، التي شمخت ساريتها عالية ترفرف ، لتؤكد الحقوق المشروعة التي اتضحت معالم استردادها ، والدفاع عنها ، بل حراستها ، حتى تؤول لاصحابها وتختفي من قواميس الوطن الجريح ، السرقة والفساد واللصوصية والنهب والقفز على رقاب البسطاء ، واستدراج عواطفهم بالاسلام السياسي، الذي ألبسه البشير وعصبته ، ثياب السياسة، وتم توزيعها على ضعاف النفوس ولكل جلباب ! يؤمر بلبسه ، ليظهر في مواكب الكذب والنفاق والهتاف الباطل!! ومن (يجبر) لجنة كبيرة ومختارة بعناية ؟؟!!!

** (اجبارها) تجر العقول المتعطشة لمعرفة الحقائق ، الى شباك شبيهة بشباك الصيد ، فهل وقعت لجنة اديب في شبكة صيد وابدت استسلامها لهذا الاجبار؟؟؟؟

**نعم الشعب يسعى بل يلهث للمعرفة وكشفها على طاولة الحقيقه، بلا شكوك ولا تردد ولا تلوين ، فهو الذي قدم الارواح فداء الوطن ، وهو الذي اخترق صدره المكشوف رصاص القتلة المجرمين ، الذين غسلوا ايديهم من الدماء، وتناولوا وجبة العشاء!!!!!

** هل كل هذا التاخير في كشف ماحدث ليلة فض الاعتصام سببه النتائج التي تقع تحت ضغط (اجبارها) وفق ماذكر رئيس اللجنة! وهل علينا الانتظار لحين خروج نتائج التحقيق من (مطبخ) اجبارها !!

** السودان واصدقاؤه ، في المحيط الدولي والاقليمي يتطلعون لنتائج ماحدث في تلك الليلة العصيبة، لكن بعد ماجرى على لسان رئيس لجنة التحقيق بان هنالك( ضغوط مكثفة) فان ذلك يضع اكثر من علامة استفهام ، تحتاج لاجابة شافية وقاطعة وضروريةوعاجلة، تفيدنا هنا اولا وتفيد العالم من حولنا ، عما ورد في حديث اللجنة(ضغوط مكثفة واجبارها للخروج بنتائج محددة)!!

** هل عدنا الى مربع الغتغتة والدسدسة؟ هل سنستلقي اثناء المعركة؟ كما ذكر الشهيد بابكر ؟ انها معركة الوصول الى الحقيقة الشفيفة، التي تقدم الجناة الحقيقيون لنيل العقاب وليس كباش الفداء ، لنمحو بعد ذلك (اجبارها) من قاموس الثورة، ليصبح الصبح بدون اجبار احد على تقديم (نتائج محددة)..(اتمنى والله ان اكون قد استوعبت فعلا معنى اجبارها )

*همسة

على مشارف الوطن نامت اعين الحراس ...

فاستباح العدو مداخله الواسعة...

تشرد الاطفال ...

وتجندلت على الارصفة جثث الامهات .....




شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
PropellerAds
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 58
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 58


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google


اخلاص نمر
اخلاص نمر

تقييم
0.00/10 (0 صوت)