...
الإثنين 21 سبتمبر 2020 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
...
والبرهان ....
01-25-2020 07:16




نمريات
والبرهان ....
اخلاص نمر


**فشلت الاجهزة الامنية برمتها وبدون فرز في احتواء ماحدث،الاسبوع الماضي في العاصمة الخرطوم ، فالحادثة هي الاولى من نوعها في عهد الثورة الجديدة، وانها حادثة عنيفة مميتة كادت ان تودي بالخرطوم في (شربةموية) ،ولاعذر يمكن ان (نبلعه) ولاتبرير يمكن ان يكون منطقيا ، بخصوص ماحدث من طرقعات السلاح استخدام القذائف التي بسببها فقدت سوبا اعظم بنيها...

** كشفت احداث الخرطوم ، التهاون والضعف والهشاشة،في تفاصيل الاجهزة المسؤولة عن حماية المجتمع والمواطن ، كما اوضحت عدم البت العاجل في مشكلات منسوبيها للخروج بحلول مستدامة ،بل تركتها على (مشلعيب)الظروف ، مادفعهم لتحويل الخرطوم الى ساحة للصراع المالي بقوة الرصاص !!!

**سقط الامن في الامتحان الاول ،وستظل النتيجة ملازمة له في كل لحظة، تاتي فيها ذكر الخرطوم ، لتصبح العاصمة التي وجه حماتها ،الى وجهها المدافع والبنادق ،فانتفت المسؤولية،وتحولت العاصمة لقطعة من الفوضى الممزوجة بلهب السلاح ، لتصل القناعة الى ان ان كل من يحمل السلاح، ماعليه الا الضغط على زناده ، بدون استقراء للنتائج ..

** غابت هيبة الدولة ، وجزع المواطن ، وبات القلق يلف صوته وسلوكه ، وابناؤه في المدارس والسلطة عاجزة عن الحلول ، فكافوري والرياض مناطق تحت الرصاص،ولم تسلم سوبا ،وسؤال على الالسنة يجري ، هل الاستحقاقات المالية هي السبب في كل مايحدث ؟؟؟لماذا تاخرت ؟ ولماذا لم تكن كاملة؟ ولماذا لم يتم استلام سلاحهم وهم قيد التسريح ؟

** في حديثه يقول البرهان (ان الاحداث فتحت بصيرتنا ، على ان وجود المعسكرات داخل الاحياء السكنية، يجب ان نخرجها ، والسيطرة على منسوبي القوات النظامية، والتوحد حول العدو ، واضاف تم ضبط 6حاويات ، كل حاوية تحوي 500 بندقية ، قبل شهرين ، ونراجع معرفة مصادر الاسلحة) نحن موعودون بالكثير من الرصاص اذاّ ، لتتفتح بصيرة البرهان بعده ، وينظر الى ماوراء الاحداث ، ويقيس عليها ماسياتي به الغد ، بعد رصاص وابل !!!!!!

*** وقبل ان تفيق الخرطوم ، من الكارثة وكارثية تصريح البرهان اعلاه ، يردفه هو نفسه بتصريح اخر ، لوح فيه بسن تشريع ، يحد من حق الشعب المشروع ، في التظاهر السلمي ، وتسيير المواكب وادوات التعبير ،بحجة قطع الطريق امام فلول النظام البائد.(انتهى) واقول فلول النظام البائد ، يتم صدهم بكنسهم نهارا من معاقل التمكين في الوزارات والمؤسسات والاحياء ، وتفكيك مراكزهم عاجلا، واليقظة والانتباه لخطواتهم والقضاء عليها في مهد تحركها ، وافشالها في حينها ، لكن العودة لمربع منع المواكب السلمية، ينطبق عليه ما اشبه الليلة رغم ثوريتها بالبارحة حيث التمكين ...

همسة

وعند الفجر ...

حملت النيل والصحراء والارض القديمة..

وغادرت في رحلة طويلة..

لكنها ، وقبل الوصول ..

قضت برصاصة غادرة...

شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
PropellerAds
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 85
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 85


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google


اخلاص نمر
اخلاص نمر

تقييم
0.00/10 (0 صوت)