...
الأحد 7 يونيو 2020 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات مصعب المشـــرف
كتاب الثورة –ح10- ناصية الكيزان
...
كتاب الثورة –ح10- ناصية الكيزان
11-23-2019 04:46




كتاب الثورة –ح10- ناصية الكيزان

مصعب المشرّف

23 نوفمبر 2019م

بعد إعتقال الطبيب على الحاج . أمين عام حزب المؤتمر الشعبي. خرج علينا أعضاء هذا الحزب ببيانات ومقولات ، تحذيرية ؛ حاولوا من خلالها إسباغ هالات النبوءة والقدسية على أمين حزبهم الساسي هذا ؛ الذي يتخذ من الدين الإسلامي واجهة ويافطة خشبية له.

مثل هذه المحاولات التي دأب الكيزان على غسل أدمغة عامة الشعب بها ، ينبغي التصدي لها بأقلام الفكر أولاً وأخيراً . وبما يقتضي تنوير وتبصير العامة من البسطاء حتى لا يختلط عليهم الأمر . فينجرفون يرددون ألقاباً أسبغها الكيزان على قياداتهم من صنع أنفسهم ونسج خبثهم . وإن هي في حقيقتها ليست سوى ذر رماد في العيون ، وألقاب مشيخة وتنزيه في غير موضعها.... والغرض منها هو إضفاء الهالات على نواصي كاذبة خاطئة لتمرير أجندة سياسية للتحكم في مصائر الشعب ونهب ثرواته.

وكذلك من اعظم الاخطاء التي وقع فيها عامة الناس ولا يزالون . هو اعتقادهم بان قيادات جماعة الاخوان المسلمين سواء اكان منها العليا او الوسيطة والدنيا والسواد الاعظم من كوادر هذه الجماعة ... اعتقادهم بان هؤلاء القيادات علماء في فقه الدين...

الواقع غير ذلك تماما . فابرز نماذج هذه القيادات لا علاقة لهم من قريب او بعيد بالدراسات والتخصصات الاكاديمية المرتبطة بعلوم الدين الإسلامي.

(الشيخ) الترابي على سبيل المثال تخرج من كلية القانون جامعة الخرطوم وحصل على الماجستير من أكسفورد والدكتوراة من السوربون في القانون الدولي . والقانون الدولي هو قانون علماني لا علاقة له بالديانات .. وفي جامعة الخرطوم تخرج (الشيخ) علي عثمان طه من كلية القانون . وكذلك (الشيوخ) علي الحاج و غازي صلاح الدين من كلية الطب البشري... وتخرج نافع علي نافع من كلية البيطرة ... وهكذا يمضي الحال مع بقية الجوقة التي ظلت ولا ازال تتمتع بحمل ألقاب مشائخ و مولانات رغم أنهم لا يحفظون من القرآن الكريم سوى قصار السور فضلا عن تلعثمهم في تلاوة بعضها .. وربما لو طلبت منه تسميع سورة الكافرون لتلجلج وتصبب عرقاً من عدم الحفظ.

وهناك في زريبة الكيزان من كان مسلما بشهادة الميلاد من والدين مسلمين ليس الا . ثم صار اسلاميا خضوعا لموجات المد السلطوي الدنيوي للكيزان وسعيا للثراء المالي والرفاهية ... وهكذا يمضي الحال بهؤلاء وامثالهم في اجزابهم السياسية من مؤتمر وطني و شعبي و اصلاح..... وما سيستجد بمسميات شتّى وخلف لافتات أخرى مستقبلاً.

ومن ثم فإنه من الجهل بمكان أن نتخذ من أمثال هؤلاء مراجع في مجال الفقة وعلوم الدين والسلوك القويم . وحيث لا ينبغي أن يتجاوز تقييمنا لهم خطوط تقييمنا للشخصيات السياسية الأخرى من كل جانب وألوان طيف وإتجاه آخر تعج بهم الساحة.

وفي هذا السياق فمن الضروري التثقيف بأن مظاهر التدين الإسلامي لا ينبغي أن تكون معياراً أو مقياساً للحكم على شخص ما من الوهلة الأولى أو حتى الثانية بأنه إنسان متدين ذكراً كان أم أنثى . بل حتى التدين وحده ليس مقياساً من واقع نص وفحوى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : [ إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد كبير] رواه الترمذي.

وتفسير هذا الأمر النبوي الكريم أنه ينبغي التأكد من التدين والخلق في آن واحد كشرطان متضامنان لا ينفصلان لتقييم الفرد ؛ حتى لا يتعرض المجتمع المسلم للفساد الكبير الذي حذر منه أشرف الخلف ..

بل ربما وقع بالفعل عين الفساد الكبير والخراب الشامل بما أصاب المجتمع السوداني قاطبة . وتعرضت له ثروات وموارد وأرض وسماوات السودان طوال 30 عام. لأن الشعب قد إنخدع بمظاهر دينية وتدين ضحك بها عليه الكيزان حتى تمكنوا من مفاصل الدولة.

وبحمد الله الذي لا يحمد على مكروه سواه ؛ فقد أنعم الله على الشعب السوداني بهذا الإبتلاء طوال ثلاثين عاما نحسات . رأى فيها من سوء أخلاقهم العجب العجاب رغم ما يظهرونه من تدين لجهة الصلاة والصيام والتسبيح واللهج بشعارات "الله أكبر" و "هي لله لا للسلطة ولا للجاه" .. و "لا لدنيا قد عملنا" . وغير ذلك من شعارات جوفاء أخفت خلفها جرائم وشنائع وخبائث ربما لم تخطر معظمها بعقل إبليس اللعين ..

وكذلك ينبغي التنويه بانه لا ينبغي التسليم على علاته بإنطباع وفكرة أن عالم الدين هو بالضرورة شخص متدين ورع تقي يخاف الله تلقائيا (أوتوماتيكياً) وجدير بالثقة لمجرد انه يحمل شهادة واجازة علمية من جامعة او معهد ديني . إرتدى السروال والجلباب القصير ، وتعمم واطلق لحيته .

شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
PropellerAds
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 100
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 100


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google


مصعب المشرف
مصعب المشرف

تقييم
0.00/10 (0 صوت)