...
الأحد 17 نوفمبر 2019 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات د. أمل الكردفاني
المستشفيات الخاصة..سوق نخاسة القرن الحادي والعشرين.
...
المستشفيات الخاصة..سوق نخاسة القرن الحادي والعشرين.
11-08-2019 04:31




المستشفيات الخاصة..سوق نخاسة القرن الحادي والعشرين.


د.أمل الكردفاني

قرأت قصة قبل يومين وردت لي في الواتس بأن كل الأطباء في دولة ما أعلنوا الإضراب . وكانت النتيجة من أغرب ما يكون .. لقد انخفض عدد الموتى أثناء امتناع الأطباء عن العمل.
وهذا ما يحدث حقا لدينا هنا.. ويجب على الأطباء في السودان أن يقرأوا كلامي هذا بقلب مفتوح لأنهم أصبحوا أكثر إجراما من قتلة المعتصمين في القيادة.
نعم يا سادة..
القطاع الصحي في السودان لا ينتمي إلا إلى الشر والشيطان...وكنت قبل سنوات قد تحدثت عن ذلك فلم أجد من يصغي أو يسمع.
يا سادة يا أطباء..
أليس عيبا عليكم أن تمتنعوا عن علاج مريض يتألم لأنه لا يحمل مالا في لحظة حادثة من الحوادث؟ هناك قانون طبي يجبركم على علاجه ولكنكم تضربون به عرض الحائط.
أليس عيبا أن يتعالج البشير عندما كان رئيسا في رويال كير ومعه رجال الأعمال ويموت الفقراء على قارعة الطريق ألما ومرضا كتبنا عن ذلك في حينه.
أليس عيبا أن تكون هناك طبقية في المرض؟
أليس عيبا أن تتربحوا يا أطباء من آلام الآخرين؟
أليس عيبا أن يتحول الطبيب لتاجر نخاسة؟ يبيع نفسه عبدا للنقود؟
والأنكى والأمر ما يحدث في مستشفياتكم حين لا يجد المريض أدنى اهتمام ، وحينما يتم القاء المريض محاطا بالخراطيم في انتظار اعلان موته واهله ينظرون فلا يعرفون لماذا تتدهور حالة مريضهم حيث لا الاطباء يفحصونه ولا هم يخبرون اهل المريض بشيء؟
يفرح الاطباء عند وضع المريض في غرفة لانهم يحصلون على إيجار الغرفة والسرير أكثر من قيمة العلاج. وأهل المريض المساكين يبيعون أثاثات بيوتهم وما غلى ثمنه وخف وزنه أو ثقل لكي لا يشعروا -إذا مات مريضهم- بتأنيب الضمير.
أنتم لستم أطباء..فالأطباء لم يتعلموا سلوك النخاسين الوضيع..والأطباء لا يتعاملون مع المريض في المستشفى الحكومي باحتقار وفي مستشفياتهم الخاصة كسيد وهم كعبيد.
من أين جاءتنا هذه الثقافة الرأسمالية الوسخة؟
وبما أن الشيوعيين اليوم هم من يحكمون فإنني أدعوا رئيس وزرائهم ووزير صحتهم على إعلان تأميم القطاع الصحي برمته.
تأميم بدون تعويض.
فلا يمكن أن يمنح من تربحوا بصحة وأرواح الآخرين تعويضا عن خسارة استغلالهم لمزيد من المرضى؟
يا وزير الصحة ؛ اترك الشو الإعلامي الذي حولك لمهرج وأعمل بجدية على تأميم القطاع الصحي ووضع قوانين محاسبية وإدارية قوية تجاه تسيب الممرضات واستمرار امتناعهن عن العمل بل وعملهن وهن يشعرن بالقرف بل ويرفضن حتى طاعة الاطباء.
قم بتأميم القطاع الصحي إذا كنت فعلا تؤمن بالعدالة التي رفعها الشعب شعارا قبل إبادته في محيط القيادة بيد شركائكم في الحكم.
اعلنها بكل فخر:
(اليوم..نعلن تأميم القطاع الصحي... لا مستشفيات خاصة بعد اليوم.. ويتم مصادرة كافة مستشفيات النخاسين الجدد بدون تعويض اكتفاء بما ربحوه على حساب صحة وأرواح المرضى).

شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
PropellerAds
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 33
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 33


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google


د. امل الكردفاني
د. امل الكردفاني

تقييم
0.00/10 (0 صوت)