...
السبت 19 أكتوبر 2019 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات د. أمل الكردفاني
تكوين جبهة محامون من أجل الحقيقة والدستور...
...
تكوين جبهة محامون من أجل الحقيقة والدستور...
09-07-2019 09:02




تكوين جبهة محامون من أجل الحقيقة والدستور...


قال حميدتي:
(زمن الغتغتة والدسدسة انتهى)
وهو صادق ولو كذب

بالتأكيد لاحظ جميع الثوار ما حدث منذ فض الاعتصام وحتى اليوم والذي يمكن تلخيصه في عدة نقاط:
1- تواطؤ قحط واولاد قوش مع العسكر لتقويض أهداف الثورة:
- القصاص.
- كشف الفساد ومحاكمة مقترفيه.
- الدولة الديموقراطية الحرة العادلة..ودولة القانون والمؤسسات.
لقد كنا أول من رفع طعنا دستوريا ضد المجلس العسكري وأول من حذر من أولاد قوش حيث كان أفق وعينا الأوسع يجعل بصرنا ذلك اليوم حديد.
لقد علمنا منذ أول وهلة بالآتي:
- تواطؤ أولاد قوش والعسكر لدفع الجماهير المغيبة إلى القيادة العامة.
- بتجمع الجماهير يحصل العسكر على شرعية السلطة.
- يتم فض الاعتصام.
- يتجاهل الجميع دماء أهل دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق وقتلى الاعتصام وما قبل الاعتصام.
- انتاج حكومة عبر شراكة فاسدة بين مفسدين من بقايا الكيزان وأولاد قوش والعسكر.
طالبنا بنقل السلطة إلى المحكمة الدستورية. ولكن تشارك اعلام قحط وأولاد قوش والعسكر في التعتيم على كل الأصوات الحرة والنزيهة.
- انتهى الامر بتعيين كيزان فاسدين من أصدقاء البزنس القدامى في المناصب الدستورية وهم لا يملكون أي كفاءة تذكر.
- أصبحت قحط واولاد قوش يدافعون عن كيزان الماضي أمثال مدني عباس ونصر الدين وخلافه لتمويه عقل الجماهير.
- أصبحت صفحة تجمع اولاد قوش تمارس استخفافا بالشعب وتجهيلا متعمدا بعد ان تقلدوا السلطة منقلبين على اهداف الثورة.
- اصبح تجمع اولاد قوش يدعوا المواطنين لزراعة الزهور واطلاق البالونات الملونة ورسم الحيطان وكما لو أن كل شيء قد انتهى؟

لقد حدث كل ما تنبأنا به منذ ديسمبر وحتى اليوم...
ونحن أمام (جمهورية مراتب الكيزان الثالثة).
ولمن لا يعرفون من هم المراتب نقول لهم:
المراتب هم اشخاص تم التعتيم على وجودهم من أبناء الكيزان ليكونوا الفراش الذي تستند عليه الحركة اللا اسلامية بمجرد زعزعة استقرار دولتهم. فالمرتبة هو كوز ليبرالي وعلماني بل وقد يزعم أنه ملحد ويعمل في الخفاء عبر انشاء المنظمات والاعمال المالية المختلفة.

وفقا لما سبق ؛ اجتمع نفر من شباب المحامين الذين لا زالوا يؤمنون باستمرار الثورة ولكن ليس فقط بالتظاهرات والاحتجاجات.. فالرصاص سيأكل من يخرج كما أكل الذين من قبلهم وذهبت دماؤهم جفاء.
وتم اتخاذ القرارات التالية:
أولا: تشكيل مجموعة (محامون من أجل الحقيقة والدستور) وتسمى جبهة (محامون من أجل الحقيقة والدستور).
ثانيا: ستعمل هذه المجموعة على تحقيق مطالب الشعب الأولى والتي كانت سببا لاشتعال شرارة الثورة. (القصاص ؛ مكافحة الفساد ، الديموقراطية ، القومية السودانية ، السلام الإجتماعي).
ثالثا: ستعمل المجموعة من خلال الأولويات التالية:
- كشف الفساد الكيزاني السابق.
- كشف الشهادات المزورة والزائفة لمرشحي العسكر وقحط وأولاد قوش.
- كشف العلاقات السابقة لكل من العسكر وقحط وأولاد قوش بالكيزان.

وكبشرى أولى للشعب السودان الذي تم استغفاله وسرقة ثورته:
سيتم الكشف عن أكبر عملية فساد تمت في السودان بل وفي العالم على مدار عشر سنوات وحتى اليوم وبالوثائق الدامغة. ليحكم الشعب وليس من سيعينهم اللصوص.

رابعا: إننا لا نملك أي حماية من العسكر ولا أولاد قوش ولا حتى الأجهزة التي كانوا يتعاونون معها. ولكننا نحمي أنفسنا بالجماهير التي عليها أن تستيقظ من غفلتها وسباتها.

خامسا: سيتم تلقي كل تطورات الأحداث عبر صفحتنا في الفيس بوك. والتي نتمنى أن تحظى بالاعجابات لمنع حجبها من العملاء والانتهازيين.

لم تسقط بعد
لأن الثورة لم تبدأ صحيحة طاهرة ظافرة إلا الآن.. والآن فقط...

د.أمل الكردفاني
منسق عام جبهة محامون من أجل الحقيقة والدستور

شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
PropellerAds
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 64
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 64


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google


د. امل الكردفاني
د. امل الكردفاني

تقييم
0.00/10 (0 صوت)