...
الأحد 20 أكتوبر 2019 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات الطيب الشيخ
دموع الدقير ونحيب الكيزان
...
دموع الدقير ونحيب الكيزان
08-18-2019 11:40




دموع الدقير ونحيب الكيزان


تم التوقيع بالأحرف الاولى والثانية ببن قوى الحرية والتغير والمجلس العسكري على الوثيقة الدستورية
اتفاق يؤرخ لما بعده وقبله
نظام البشير الي مزبلة التاريخ وسلة المهملات كيف لا وهو نظام الابادة وجرائم الحرب والتهجير والاغتصاب لطالما رسف السودانيين في اغلال النظام العنصري الهمجي الذي كرس السلطة لأبناء الحجرين (الكريمين )
والمنحدرين من الشمال النيلي فالنخبة الحاكمة طوال مسيرة الانقاذ العرجاء نخبة نيلية من مكونات مناطيقية وقبلية لاتخطئها العين في انتقائية فجة وتميز واضح للعيان
الاعلان الدستوري يعني دولة المؤسسات وسيادة القانون والتدوال السلمي للسلطة ديمقراطيأ عبر صناديق الاقتراع فآدعياء النضال والوصايا من مجاميع الكيزان والخفافيش الترابية ورهط علماء النفاق لا مكان لهم في جو سياسي معافى تسوده الشفافية لا كما يحيك هؤلاء مؤامرتهم في جنح الظلام
نعم ثمة تغير بالحرية والتغير والثورة الظافرة على البغي الانقاذي
فليكن التغير جذري وبنيوي على مستوى السلوك الشخصي والعملي للمواطن في كلمة كما في مية على الجميع التعافي من العلل التي رسختها الانقاذ من إفتئات على المال العام ومحسوبية وغيرها
تنفس السودانيين الصعداء بعد سفوط هبل الذي عكف الكيزان على التطبيل له بأنه القائد الضرورة والملهم الي ان احتكر الدولة وصار يجسدسلطاتها الثلاث في شخصه حصرآ في كهنوت سياسي يتضاءل تمامآ امامه الكهنوت الكنسي الذي ضرب أوروبا في قروسطيتها
التحية للمناضل صاحب الحس الانساني عمر الدقير الذي سكب الدمع السخين بمشاعر تفيض وطنية في مدابرة تامة لدموع ابراهيم غندور على البشير بعد عودته من جنوب افريقا هاربآ من امر القبض القاضي بتسليمه لفاتوبن سودة فلت الرجل من طائلة الملاحقة القضائية كما فلتت دمعات البروف غندور فور هروب المخلوع من يد العدالة
شتان بين من ذرف الدمع حبآ للوطن وبين من بكى واستبكى شماتة في الوطن ذاك هو الخال الرئاسي يوم فصل الجنوب




شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
PropellerAds
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 57
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 57


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google


الطيب الشيخ
الطيب الشيخ

تقييم
0.00/10 (0 صوت)