...
الأربعاء 11 ديسمبر 2019 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات الحوش السياسية
الفلل ليست وحدها..!!
...
الفلل ليست وحدها..!!
08-09-2019 07:26




بلا أقنعة - زاهر بخيت الفكي
الفلل ليست وحدها..!!

جاءت الجريدة تُحدثنا (علناً) عن ما كان يتهامس به الناس بالأمس القريب في ملماتهم وينشرونه على الأسافير (بلا مصدر) يزيده البعض من عندهم جُرعات إضافية ويتضخّم ، ما من مُتابعٍ كان ولا رقيب يُحاسِب ومن يُحاسِب من أصلاً والبائع والمُشتري ومن يُوثق لهما هذه البيعات الفاسدة جميعاً شُركاء يتقاسمون بينهم الحصيلة بلا استحياء ويبحثون بجد واجتهاد عن مؤسسة أخرى من مؤسسات الدولة (الهاملة) المملوكة أصلاً للمواطن الموبوء بهم يُبيعونها بأبخس الأثمان وليذهب الوطن والمواطن إلى جحيم الدمار والخراب ، والمال السائب يُعلِم السرقة كما قال أهلنا وما فعله هؤلاء يدُل دلالة لا تُدانيها الشُكوك بأنهم من مُحترفي السرقات وما فعلوه لم يقُم به عُتاة المُجرمين ومشاهير الإجرام ومُعتادي السرقات في ما سبق من أنظمة ..
قِصص من داخل المكتب السري لمن باعوا الفلل الرئاسية ، عنوان مُثير لتفاصيل أكثر غرابة أوردتها الجريدة في زمان الحُرية والانعتاق من سطوة وجبروت النظام الذي استباح أهله موارد السودان تصرّفوا في ميراث أهله من أملاك ومشاريع ومؤسسات لم تُضيف عليها الإنقاذ شيئاً بل سعت في تدميرها وبيعها بليل ، للأسف ضلّت هذه الأموال طريقها إلى خزينة الدولة ووجدت طريقها سالكاً مُعبّداً إلى جيوب (الفسدة) من مسؤولي الدولة ومن يُفترض فيهم المُحافظة على الموارد وتنميتها لا سرقتها ..
نقّب المرضى وعُشاق أكل أموال الغير بالباطل وأصحاب النفوس الضعيفة ومن نمّت في داخلهم وترعرعت بذور الفساد وصارت غابات كثيفة في عقود الإنقاذ الثلاث أثمرت هذه الأشجار (للأسف) أشكال وأنواع من الفساد ، نقّب هؤلاء وبحثوا في خزائن مُستندات الدولة ركّزوا على عقاراتها وأراضيها المملوكة لها ومشاريعها القائمة المُنتجة فكّكوها وسرّحوا عُمالها ومُوظفيها واستغلّوا حاجتهم الشديدة للمال ثُم شرعوا في بيع كُل ما يُمكِن أن يُباع بما لا يتناسب وأسعارها الحقيقية ، ورهنوا الكثير منها وتركوها عُرضة للضياع بعد أن قبضوا أموال الرهن وغادروا المناصب تحلّل منهم من تحلّل بالقليل من المال وهرب منهم من هرب..
أيُعقل أن تُباع مثل هذه الفلل الرئاسية (عالية الكُلفة) القائمة أصلاً على أراضِ حكومية تمتاز بموقع رأئع ساحر على ضفاف النيل تتضاعف أسعارها كُل صباح جديد بما يُعادل قيمة إيجارها لمُدة عام واحد..!!؟؟
بالطبع لم يُحدثونا أصلاً عن تكلفة تشييدها ولماذا تمّ التصرُف فيها بالبيع والفلل ليست وحدها وهكذا فعلوا بسكك حديد الجزيرة وبنايات السودان ذات الموقع الفريد في بريطانيا وخط هيثرو وغيرها من الأصول على مرأى ومسمع دولة الإنقاذ التي تُنافي أفعال قادتها شعاراتهم المرفوعة الداعية لقيم الفضيلة والزُهد في دُنيا انغمسوا في ملذاتها وأنستهم النعم الكثيرة والأموال الوفيرة شعاراتهم وأصبح الغني عندهم يسرق وينهب بلا مُحاكمة وتُقطع أيدي الضعيف ويُزج به في ظُلمات المحابس..
وكان الله في عون البلاد وأهلها..

الجريدة

شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
PropellerAds
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 134
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 134


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google


زاهر بخيت الفكى
زاهر بخيت الفكى

تقييم
0.00/10 (0 صوت)