...
الخميس 17 أكتوبر 2019 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات الحوش السوداني
الجهاز الإستثماري، الفساد بدأ من هنا !!
...
الجهاز الإستثماري، الفساد بدأ من هنا !!
08-08-2019 10:59



رحيق السنابل - حسن وراق
الجهاز الإستثماري، الفساد بدأ من هنا !!

@ إذا لم تبدأ الثورة بالمحاسبة لفساد الجهاز الاستثماري للضمان الاجتماعي تكون الحكاية مجرد أكذوبة لأن تقرير المراجع العام كان قد لفت النظر حول المخالفات (الخُلْعَة) في الجهاز الإستثماري للضمان الاجتماعي ، الذي يستثمر في أموال الغلابي المعاشيين والصندوق القومي للمعاشات و التأمين الاجتماعي و الشعب استودع أمواله في صناديق يقوم الجهاز باستثمارها بلا عائد .
يكفي أن أحد كبار المسئولين بالجهاز لا علاقة له بالاقتصاد ولا بالتجارة كان يترأس أكثر من ۱۲ من مجالس ادارات لشركات إقتصادية ، تمت إعادته آخر ايام الانقاذ مرة أخرى بعد إعفائه ، القائمون على الجهاز لانهم يسعون وراء الحوافز، قاموا بالغاء عضوية الجهاز في بنك المزارع و إستبدلوه ببنك فيصل و يتمتع سكرتيري المفوض بعضوية العديد من مجالس ادارات الشركات الاقتصادية التي لم تتحقق مكاسب للجهاز غير المخالفات في بناء الفنادق في نيالا و الابراج في الابيض كما جاء في تقرير المراجع العام .

@ المدير الذي تمت الاطاحة به مؤخرا لسودابوست كان نائب رئيس المؤتمر الوطني لولاية الخرطوم براتب وحوافز في الشهر تقدر بحوالى ۱۱۲ الف جنيه كانت حديث المجالس لدرجة أن اثارها الزميل الصحفي محمد عبدالقادر في عاموده الراتب في اليوم التالى بعنوان (العقد الملياري). مبلغ مليار و ثلاثمائة اربعة و اربعين مليون جنيه سنويا ، هذا من ناحية الفساد المالى اما فساده الاداري يتلخص جانب منه بتعيين سكرتيرته الخاصة رئيس قسم متجاوزا كل اللوائح و القوانين الادارية في الخدمة المدنية وكل ذلك بمباركة من الفريق الهادي رئيس مجلس الادارة

@ هذا الموظف الملياري جاء به رئيس مجلس ادارة سودابوست الفريق شرطة الهادي محمد أحمد ، الذي لا علاقة له بالاقتصاد و لا التجارة و بالتالي المالية و ما يؤكد ذلك أنه ارتكب (مخالفة القرن ) بالتصديق على مخالفة قانونية تتعلق بالرقابة على العربات الحكومية و التخلص من الفائض و لوائح وزارة المالية في هذا الشأن و كذلك قوانين المراجع العام ببيع عربات شركة سودابوست (اسطولها الناقل) قبل اشهر قليلة من انطلاقة ثورة ديسمبر عن طريق المدير العام السابق كامل مصطفي نائب رئيس المؤتمر الوطني بولاية الخرطوم إلا أن الادارة القانونية بالشركة رفضت تكملة الاجراءات على الرغم أن البيع تم عبر الدلالة ، رفض
الادارة القانونية تسليم الاوراق للمشترين سهل عملية استرداد بعض العربات من بعض العاملين بمن فيهم مدير الشئون المالٮة والادارية (ح أ ع) الذي برّ نفسه بعربة لاندكروزر من ضمن جملة العربات الصوالين و البكاسي و الشاحنات (الكناتر) و المواتر التي تبلغ من ٤۳ صنف متنوع و الجدير بالذكر أن المفوض الحالي وجه المدير الحالى للشركة السودانية للخدمات البريدية المحدودة بريد السودان (سودابوست) لاصدار خطاب بتاريخ ۱۷ / ۷/ ۲۰۱۹ بعنوان قرار اداري رقم ۳۰ لسنة ۲۰۱۹۸ تمليك عربات قضى بالغاء تمليك العربات لأي مدير ادارة بالشركة و بالتالى استرداد العربات من الموظفين صدر ذلك من المدير العام محاسن الطيب محمد الامين .

@ المخالفة ليست في عملية التخلص التي لم تتم بالطرق القانونية و لكن أن الاجراء عموما مخالف للوائح المالية بالاضافة لرفض الادارة القانونية بينما رئيس مجلس الادارة يتجاوز رفض الادارة القانونية بالمصادقة على البيع . الكارثة الكبري تتلخص في ان الشركة اللوجستية تعتمد على الحركة في الاسطول الناقل والمتحركات الاخرى فقد سمح للولايات و لولاية الخرطوم بإعادة استئجار نفس العربات التي تم بيعها و غيرها من السوق بواقع اجرة شهريه تتجاوز الثلاثون الف من الجنيهات لرؤساء القطاعات بالولايات و مديري الادارات بالخرطوم ، فكيف يستقيم عقلا أن يتم استئجار عربات تم التخلص منها بالبيع لتعمل مرة اخرى
بالشركة.

@ تم تأجير عربة لأحد مديري الادارات بمؤهل بكالاريوس (دعوة) يدير استثمارات المؤسسة كلها ذلك لأنه زوج شقيقة رئيس مجلس المفوضين العام ، رئيس مجلس ادارة الجهاز الاستثماري، الوزيرة السابقة للضمان الاجتماعي و براتب ٥٦ مليون جنيه شهريا مع الحوافز و بعد كل هذا تسلم سلفية تجاوزت نصف المليار جنيه . أي فوضي و أي خمج و أي عبث يحدث في هذا الجهاز الذي يستثمر في اموال الغلابى و المعاشيين و يذهب ريعه ان وجد في اجور و مرتبات و حوافز و سلفيات مدراء اداراته حيث لا يعقل أن يكون رئيس مجلس ادارة السابق لسودابوست (الفريق الهادي) رئيسا لاكثر من ۱۲ مجلس ادارة لشركات مختلفة من اين
له الوقت ليدير كل هذه الشركات التي يجب ان تكون خاسرة بينما هو يحصد الحوافز و المرتبات التي ربما تفوق ۲۰۰ الف جنيه في الشهر حسب تقديرات العاملين في الجهاز الاستثماري للضمان الاجتماعي الذي يجب أن تبدأ منه ثورة المحاسبة ضمانا لحفظ حقوق الممولين أصحاب الحق .بعد العيد نعد القراء بكشف المزيد من فساد متنوع للعصبة بمستندات دامغة .


الجريدة

شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
PropellerAds
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 93
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 93


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google


حسن وراق
حسن وراق

تقييم
0.00/10 (0 صوت)