...
الخميس 12 ديسمبر 2019 راسلنا | القائمة البريدية | سجل الزوار | خريطة الموقع


جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الصوتيات

تغذيات RSS

المتواجدون الآن


Propellerads
المقالات
مكتبة مقالات الاستاذ/ كمال الهــدي
ليست حظيرة حيوانات..
...
ليست حظيرة حيوانات..
07-15-2019 10:23




تأمُلات

ليست حظيرة حيوانات..

كمال الهدي

· بلغ السيل الزبى.

· ولم تعد سلبية البرهان وبقية رفاقه قادة ما كانت تُعرف بقوات الشعب المسلحة محتملاً.

· فقد تركوا الحبل على الغارب لزعيم مليشيا صار يتصرف في البلد وكأنها حظيرة حيوانات.

· على حميدتي أن يرعوي ويفهم أنه يحاول التحكم في شعب كريم يملك بلداً كان مارداً عملاقاً قبل أن يحكمه الخونة والشواذ والساقطين.

· وحين بلغت الروح الحلقوم من أفعال هؤلاء الأراذل خرج هذا الشعب عن بكرة أبيه رافضاً وثائراً ومُضحياً من أجل غدِ أفضل، لا من أجل سواد عيون حميدتي وجنوده المتفلتين.

· لذا لم يعد مقبولاً أسلوب وطريقة نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي.

· منذ فترة ليست بالقصيرة لم يمر علينا يوم إلا وسمعناه يتوعد ويهدد، ناسياً أن هذا الشعب الأبي ثار ضد كبيرهم الذي علمهم السحر رغم جبروته وقسوته وتعدد كتائبه الأمنية وإجرامه اللا محدود.

· في أكثر من مناسبة سعى حميدتي بكافة الطريق لتخويف الشعب السوداني بقواته الباطشة.

· ولا أدري كيف يفهم هذا المخلوق الأمور.

· فهو يزعم انه حريص على تجاوز البلد لأزماته، وفي ذات الوقت يقول أن المواطنين غادروا الخرطوم أيام فض الاعتصام، وأن مثل تلك الأوضاع لو استمرت لأشهر فلن تدخل عمارات الخرطوم الجميلة سوى (الكدايس)!

· ما تقدم تهديد صريح، كما أن فيه اعتراف ضمني بأنهم تعمدوا أن يكون فض الاعتصام وحشياً وقاسياً لعل ذلك يساهم في اخماد الثورة كاملة.

· لكن خاب فألهم، وهذا هو سبب الانفعال الزائد والغضب الشديد.

· وإن لم يقل حميدتي أكثر من التصريح أعلاه، أو يفعل غيره شيئاً لقاده ذلك إلى السجن في أفضل الأحوال لو كنا نعيش في عالم ووسط إقليمي نظيف وعادل.

· فهذا الحديث معناه إما أن تبصموا علي الاتفاق بالشروط التي ترضينا وإلا فسوف أقتلكم.

· فالمزيد من العنف المفرط الذي لازم جريمة فض الاعتصام جدير بأن يخلي الخرطوم من ساكنيها مثلما حدث ذلك في كُتم وغيرها من مدن وقرى دارفور الجميلة في فقه حميدتي!

· وهذا اعتراف واضح أيضاً بأنهم ارتكبوا جرائم لا تحصى ولا تعد في حق أهلنا بدارفور.

· ففي أيام عالم نعيش بالله عليكم!

· وأي ضمير إنساني هذا الذي نخاطبه!

· ما دعاني للعودة لهذا الموضوع هو الخبر المتداول حول عزم مجلس (حميدتي) قطع خدمة الإنترنت مجدداً.

· غير مقبول إطلاقاً أن يتعامل حميدتي مع الشعب وكأنه مجموعة خراف يسوقها أينما يحلو له.

· إن تقزم أمامك بعض كبار ضباط الجيش وسمحوا لك بأن تعبث بمؤسستهم، فليس معنى ذلك أن كل السودانيين(جبناء) وغير قادرين على التعامل مع غطرستك.

· ولابد من مواجهة المجلس بشيء من الصرامة.

· إن رغبوا حقيقة في استمرار التفاوض مع قوى الحرية والتغيير فعلى أعضاء هذا المجلس أن يكبحوا جماح حميدتي أولاً.

· فلا يجوز أن يتحدثوا شفاهة عن الشراكة والرغبة في الحلول، وفي نفس الوقت يسعى مجلسهم جاهداً لقطع خدمة الإنترنت أو يسمح له بشن الحرب الكلامية والتهديد والوعيد.

· استمعت اليوم أيضاً لتسجيل مسرب لحميدتي يُقال أنه يعود لنحو عامين.

· قال نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي في تسجيله " المجرمين البنجيبهم بي جاي الواحد ينفك بي جاي.. ناس الشرطة يقولك ده ما في بينة وما في دليل، يشتغلوا لينا شغل قانون.. بالطريقة الماشة دي الحكاية دي نحن حا تتنفس، ما حا نقدر نشتغل بالطريقة دي.. نحن دايرين محكمة (جايرة)، الناس ديل يتحاكموا طوالي بورتسودان.. الناس ديل يتحاكموا حسب (القانون) يتحاكموا طوالي بالإعدام".

· الحديث أعلاه يوضح بجلاء أن فهم الرجل لمفردة القانون التي يرددها كثيراً قاصر جداً.

· وهذا التصريح الخطير يعكس طريقة تفكير حميدتي التي لم ولن تتغير.

· فهو يرى أن كل رغباته يجب أن تكون مستجابة وعلى جناح السرعة حتى وإن تمثلت في مقتل أي أعداد من السودانيين.

· والواقع أنه منذ أن ظل يصر على ترديد عبارة (كل شيء بالقانون) في مناسبات مختلفة منذ بدء ثورة ديسمبر تأكدت أنه يرغب في استمرار شريعة الغاب التي شب عليها.

· وها هي الأيام تؤكد أنه يريد أن يفرض نفسه على الجميع بقوة السلاح.

· وما يجري في السوكي من جرائم وقتل في حق أهلنا هناك يبين سوء نية هؤلاء القوم و(سيدهم) الأوحد (محلياً) (حميدتي) الذي يبدو أنه رهن نفسه لأعداء البلد والإنسانية جمعاء.

· لكن يفوت عليه وعلى أمثاله ومن يأتمر بأمرهم أن الشعوب الحرة لا تخيفها الأسلحة.

· خلاصة القول هي " إن أراد الوسطاء والمجتمع الدولي وبقية أعضاء المجلس حلاً حقيقياً وسريعاً للأزمة فعليهم بتحجيم حميدتي، وإلا فلن يكون أمام شعب السودان سوي مواصلة ثورته مهما كلفه ذلك."

· فمن رابع المستحيلات القبول بمنح حميدتي ورفاقه حصانة جنائية لكي يقتلوا الناس وقت ما يروق لهم.



مريض جديد في ضيافة غادة

· يبدو أن مذيعة قناة الجزيرة غادة عويس ستحتاج لكورسات في التعامل مع بعض المرضى النفسيين الذين تستضيفهم القناة.

· قدرها أن (تتخارج) من مريض لتقع في الآخر.

· فقد كنت أظن أن المدعو الرشيد ربما يكون أسوأ المستضافين عبر القناة للدفاع عن مجلس القتلة، فإذا بي أسمع العجب العجاب من شخص آخر قُدم ككاتب ومحلل سياسي اسمه علاء الدين نواي.

· تخيلوا أن مريض غادة الأخير قال أن فض الاعتصام " جريمة سياسية"!!

· وأضاف أن البعض يريدون أن يحاكموا ويشوهوا بها سمعة حميدتي وقواته!!

· الغريب في الأمر حديثه أيضاً عن التحقيقات والـ ( القانون)!

· طيب يا محلل (الهنا) ما دمت تؤمن بأن هناك تحقيقات تجري وفقاً للقانون كيف يجوز لك أن تفتي بأن الآخرين يريدوا أن يشوهوا سمعة حميدتي وقواته بالحديث عن جريمة مكتملة الأركان لا ينكرها إلا الأرزقية والمجرمين والقتلة مصاصي الدماء!!

· أليس وارداً حسب (التحقيقات) و( القانون) أن تكون قواته قد ارتكبت الجريمة فعلاً؟! فلما لا تنتظر.

· هذا طبعاَ إن كذبنا أعينا وآذاننا وانتظرنا معك ( التحقيقات) والقانون.

· عجبي من سوداني ابن سوداني يناصر سفك دماء أخوة له في الوطن بهذا الشكل المقزز من أجل مكاسب دنيوية زائلة.


شارك بتعليقك على صحفتنا في تويتر
PropellerAds
...

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 132
.
Propellerads

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 132


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google


كمال الهدي
كمال الهدي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)